مركز التحميل | نظام التقييم | البوابة الاكترونيه
للاعلان معنا زورو الموزع الاعلاني WWW.RWAAH.COM







الصفحة الرئيسية قوانين المنتدى مركز الرفع البديل موقع جامعة أم القرى إختبر انقليزيتك افحص نظرك الترجمة


•! ~ تجمع طلاب الدراسات العليا ومناقشاتهم ~!• قسم يتم فيه المناقشة فقط بين مرتادي القسم ,, حيث يكون القسم الرئيسي فقط للمواضيع الهامه الثابته والمعلومات العامه ,, أما المناقشات والمستجدات المنتظرة تكون هنا ,,



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-27-2010   #11 (permalink)
بصمة إشرافيه .
 
الصورة الرمزية ضياء الاوركيد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 164
افتراضي رد: هنا : تجمع طلاب وطالبات الثقافة الإسلامية - كلية الدعوة وأصول الدين



[align=center]انا اول وحدة نزلت اسئله بس شفت مافي تجاوب .
بعدين قلت لايكون مافي احد مقدم غيري ، قلت يلا ان شاء الله راح انقبل
انا اعتمدت اكثر شي على نماذج اسئلة من النت .
وقبل كم يوم في بنت هنا في المنتدى نسيت اسمها
المهم انها نزلت اسئلة العام الماضي (اسئلة جامعة ام القرى )
هذي هي :

س/ اذكري أربعة آيات من القران الكريم وردت بها لفظ الأمة ؟ مع ذكر مناسبة الكلمة في كل آية ؟ واسم السورة التي ذكرت الأية فيها؟


س/ ماهي الدلالة القطعية على القرآن الكريم المصدر التشريعي الأول مع ذكر الدليل ؟ وهل يوجد مشككين في أنه المصدر الأول وكيف تردين عليهم ؟

س/ عرفي مايأتي لغةً واصطلاحاً :
الحضارة - العلم - الثقافة .

س/ عرفي الصراع الفكري ؟ وماهو رأيك فيه ؟ وهل هو ظاهرة صحية؟ ثم ضعي برنامج للصراع وضوابطه ؟

س/ كيف كانت تعيش أوروبا قديماً ؟ ومتى بدأت التفرقه بين الدين والعلم ؟ وماهي نتائج الخروج عن الدين ؟

س/ عرفي البدعة في اللغة والاصطلاح ؟ ثم اذكري اسباب ظهور البدع ؟ وابتكري برنامج للردع وزجر البدع والمبتدعين ؟

س/ من هو مجهول المال ؟ ومن هو مجهول العين ؟ وهل تقبل روايتهم ؟؟

س/ ما هو علاج نشوز الزوج ؟ واذكري الدليل من القرآن ؟ وهل تتطلب المرأة الطلاق وماذا يسمى هذا في الإسلام ؟؟

س/ اعربي ما يأتي :
تزدد مثل ابيك فنعم الزاد زاداً .

س/ السنة المصدر الثاني من التشريع وضحي اهميتها ؟ وكيف تردين على المتشككين والمنكرين ؟ وهل يوجد بعض الاحكام في القرآن نسخت ؟؟

س/ (( درء المفاسد مقدم على جلب المصالح .........)) اذكري تكلمة القاعدة ؟؟ واذكري بُعد القاعدة الاصلية وما يوافقها من القرأن الكريم ؟؟
- يوجد بعض المخالفين لهذه القاعدة اذكريهم ؟؟ وكيف تردين عليهم ؟؟ وماهو رأيك فيهم ؟؟؟

س/ مجموعة من الكتب واذكري مؤلفيها ؟؟؟

س / عدد من الفرق واذكري إلى من ينتسبون ؟؟؟[/align]
ضياء الاوركيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2010   #12 (permalink)
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: مكه المكرمه
المشاركات: 160
افتراضي رد: هنا : تجمع طلاب وطالبات الثقافة الإسلامية - كلية الدعوة وأصول الدين

والله الأسئله صعبه

الله يعطيك العافيه اختي ضياء الاوركيد
وحيدة زمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2010   #13 (permalink)
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: مكه المكرمه
المشاركات: 160
افتراضي رد: هنا : تجمع طلاب وطالبات الثقافة الإسلامية - كلية الدعوة وأصول الدين

/ من هو مجهول المال ؟ ومن هو مجهول العين ؟ وهل تقبل روايتهم ؟؟

يالله في أجوبه مأعرفها اختي الكريمه اذا كان عندك الاجوبه ضعيها هنا والله يجزاك خير
وحيدة زمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2010   #14 (permalink)
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 7
افتراضي رد: هنا : تجمع طلاب وطالبات الثقافة الإسلامية - كلية الدعوة وأصول الدين




اهلين اخواتي العزيزات


أنا التي نزلت الاسئلة من قبل كم يوم



صحيح الاسئلة صعبة


وأنا سألت طالبة في الماجستير قالت اقرائي كتاب موسوعة الاديان واجنحة المكر الثلاثة وخليكي على اطلاع بالاحداث السادة في الحياة وحاولي تجمعي مذكرات مقرارات الماجستير في قسم الدعوة




أما بالنسبة للإجابة عن الاسئلة والله أنا دخت وأنا ادور على الإجابة لبعض الاسئلة ؟؟؟!!!



الله يوفقكن جميعاً
مميزة بحبها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2010   #15 (permalink)
بصمة إشرافيه .
 
الصورة الرمزية ضياء الاوركيد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 164
افتراضي رد: هنا : تجمع طلاب وطالبات الثقافة الإسلامية - كلية الدعوة وأصول الدين

[align=center]الله يعافيكـ يارب .
بس كذا الاسئلة مافيها شي من الثقافة الا كم سوال
وش دخل الاعراب ؟
اما بالنسبة
من هو مجهول الحال ؟ ومن هو مجهول العين ؟ وهل تقبل روايتهم ؟؟
والفرق بين مجهول العين ومجهول الحال هو: أن مجهول العين ما انفرد بالرواية عنه شخص واحد، وحكمه كالمبهم إلَّا أن يوثقه غير من ينفرد عنه، أو من ينفرد عنه إذا كان متأهلاً لذلك.
أما مجهول الحال فهو أن يروي عن رجل اثنان فصاعداً ولم يوثق ويسمى مستور الحال، وقد قبل روايته جماعة من غير قيد، وردها الجمهور، قال ابن حجر: « والتحقيق أن رواية مستور الحال ونحوه مما فيه احتمال العدالة وضدها لا يطلق القول بردها ولا بقبولها، بل يقال هي موقوفة إلى استبانة حاله كما جزم به إمام الحرمين ومثله من جرح بجرح غير مفسر».
ان شاء الله يكون صح .
لسى ما انتهيت من كل الاسئلة(جالسة الان احاول احل فيها ) واذا انتهيت ابشروا راح انزلها .
وربي يوفقنا جميعا ان شاء الله .
[/align]
ضياء الاوركيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2010   #16 (permalink)
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: مكه المكرمه
المشاركات: 160
افتراضي رد: هنا : تجمع طلاب وطالبات الثقافة الإسلامية - كلية الدعوة وأصول الدين

جزاكم الله خير وربي جاني احباط لمن شفت الاسئله
وحيدة زمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2010   #17 (permalink)
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: مكه المكرمه
المشاركات: 160
افتراضي رد: هنا : تجمع طلاب وطالبات الثقافة الإسلامية - كلية الدعوة وأصول الدين

يابنات انا بحث بالنت ووجدت أسئله وحبيت احط لكم كل اللي لقيته وان شاء الله احصل منكم دعوه صالحه بظهرالغيب
لاتنسوني من صالح دعواتكم لي ولأمي بالشفاء العاجل

أهداف مرحلة الماجستير في قسم الثقافة الإسلامية وحاجة المجتمع السعودي إليه:


يهدف برنامج الدراسات العليا في قسم الثقافة الإسلامية إلى تحقيق عدة أهداف علمية وفكرية وتلبية حاجة المجتمع السعودي ..
وتتمثل هذه الأهداف فيما يلي:
1. الدراسة العلمية التأصيلية لقيم الإسلام ونظمه.
2. الدراسة العلمية النقدية للفكر المعاصر وفتح آفاق التواصل معه.
3. إتاحة المجال لإعداد بحوث ودراسات حديثة في مجال بناء الإنسان والتنمية التعاونية لعلاج المشكلات والقضايا المعاصرة.
4. تأهيل متخصصين في الثقافة الإسلامية للتدريس في الجامعة والجامعات الأخرى والكليات العسكرية والتقنية وغيرها.
5. إعداد باحثين في الثقافة الإسلامية والفكر الإسلامي يشاركون بإيجابية في المجامع العلمية والاستشارات الثقافية.
6. بناء شخصيات علمية قادرة على دراسة الظواهر الثقافية وتحليلها وتقويمها.
موقع جامعة الإمام كلية الشريعة قسم الثقافة


مقدمات في علم الثقافة الإسلامية
س1- عرف الثقافة لغة وشرعا؟
ج1- أ- اللغة:استعمل العرب مادة "ثقف" بمعان متعددة يرجع بعضها إلى أمور معنوية، كما يرجع بعضها إلى أمور حسية.
ب- شرعا: جملة العلوم والمعارف والفنون التي يطلب الحذق بها.
س2- أذكر الأمور المعنوية والحسية للثقافة؟
ج2- المعنوية: (الحذق ، الفطنة ، الذكاء ، التهذيب ، الظفر ، التأديب ، سرعة أخذ العلم وفهمه ، ضبط المعرفة المتلقاة.)
الحسية : (تقويم المعوج ، التسوية ، كتسوية الرماح والسيوف ، إدراك الشيء والظفر به ، الغلبة ، الأخذ في قوة ، الإصلاح ، الوجود.)
س3- أذكر الآية التي وردت فيها كلمة (ثقف) في القرآن الكريم؟
ج3- قوله تعالى: (فإما تثقفنهم في الحرب فشرد بهم من خلفهم) وقوله تعالى: (واقتلوهم حيث ثقفتموهم).
س4- ما تعريف الثقافة بمعناها اللاتيني عند الغرب؟
ج4- فِلاحة الأرض وتنمية محصولاتها، ثم توسعت لتشمل المعنى المادي الحسي وتنمية العقل والذوق والأدب بالمعنى المعنوي.
س5- علل/ لماذا لم يكون عند علماء العربية والإسلام مفهوماً اصطلاحياً للثقافة؟
ج5- أن هذه الكلمة لم تكن شائعة الاستعمال في أيامهم.
س6- متى انتشر التعبير بكلمة الثقافة؟
ج6- عندما دخلت الثقافة الإسلامية كعلم في حياة المسلمين المعاصرة.
س7- عرف الثقافة الإسلامية ؟ ج7- العلم الذي يبحث كليات الإسلام في نظم الحياة كلها بترابطها.
س7- ما معنى الكلمات التالية: (العلم- كليات الإسلام- في نظم الحياة- كلها- بترابطها )
ج7- العلم هو/ المفهوم العام للثقافة (يعني النشاط العلمي والأدبي والفني
كليات الاسلام هي/ أصوله ومقوماته في جميع نظمه و يخرج به فروع الإسلام في نظمه المتعددة.
نظم الحياة/ شمول لسائر نظم الحياة البشرية (العقيدة ، العبادة ، الدعوة ، الحسبة ، الأخلاق ، الاجتماع ، السياسة ، الاقتصاد ، العلم والمعرفة).
كلها/ تخرج به العلوم الشرعية المتخصصة بنظام واحد أو بعض تلك النظم، حيث تدرس أصول هذا النظام وفروعه كعلم الفقه
بترابطها / تخرج به البحوث الموسوعية التي تجمع العلوم الإسلامية في مؤلف واحد لكن في انفصالها واستقلالها الشخصي.
س8- لماذا فروع الاسلام متعددة في نظمها ؟
ج8- لأن هذه شأن العلوم المتخصصة كالعقيدة في النظام العقدي والعبادات والمعاملات في الفقه.
س9- كيف جاء ميلاد الثقافة الاسلامية وكيف كان ظهورها ؟
ج9- جاء ميلاده وظهوره إثر التحديات المعاصرة للإسلام والمسلمين، وهو أيضاً علم يعني بدراسة عناصر الإسلام وجوانبه المتعددة دراسة شاملة، مع العناية بالارتباط الحيوي والتأثير المتبادل بين تلك الجوانب.
س10- من أين جاءت نشأت الثقافة الإسلامية؟وماذا شملت؟ أو من أين استمد الإسلام ثقافته ؟ وماذا شملت؟
ج10 - نشأ علم الثقافة الإسلامية من منهج القرآن الكريم والسنة النبوية في عرض رسالة الإسلام بجوانبها المتعددة في وحدة متكامل
س11- أذكر مراحل نشأة علم الثقافة الاسلامية؟
ج11- القرآن الكريم- السنة النبوية –عند اتساع العلوم الشرعية – في العصر الحديث .
س12- أذكر نشأة الثقافة الاسلامية في القرآن الكريم؟ ودلل؟
ج12- أن القرآن الكريم قد تضمن آيات عديدة تحتوي على توجيهات حكيمة في شتى شؤون الحياة كقوله تعالى: (إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون) وقوله تعالى: (ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر .. الآية) وقوله تعالى: (يأيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون) فهذه الآيات القرآنية قد جمعت في نسق واحد توجيهات تشريعية عملية وأخلاقية تربوية تهدف إلى صياغة الشخصية الإسلامية وتكوينها وفق المنهج الرباني الذي يراعي عمارة الدنيا بالخير والعمل الصالح وتحقيق مرضاة الله تعالى.
س13- أذكر نشأة الثقافة الإسلامية في السنة النبوية؟
ج13- أن السنة النبوية ... قد اشتملت على جوانب الحياة المختلفة كان النبي  يعلم أصحابه كل ما تصلح به حياتهم العامة والخاصة وكان ينظم جهودهم في طلب العلم ونشره والجهاد في سبيل الله .. وتحقيق التكافل فيما بينهم ففهم الصحابة  رسالة الإسلام وأهدافه فهماً عميقاً شاملاً. ويدل على ذلك الرسائل المتبادلة بين الخلفاء الراشدين وولاتهم في الأمصار في شموليتها لكل جوانب الإسلام وقد سار أئمة العلم على نهج الصحابة فقد كانوا علماء بالإسلام كله لا ببعض أجزائه.
س14- أذكر نشأة الثقافة الإسلامية عندما اتسعت العلوم الشرعية؟
ج14- اقتضى ذلك التوسع التخصص في علم أو أكثر من هذه العلوم للتمكن من ذلك العلم فروعاً وأصولاً ، لكن ذلك التخصص لم يصرف كبار العلماء عن تلك الشمولية في دراسة الإسلام وتدريسه والتأليف فيه إلى أن جاءت العصور المتأخرة التي تقهقر فيها المسلمون من الناحية العلمية. فكان من آثار ذلك أن طغى شأن التخصص حتى أصبح العالم في علم من العلوم يستغرق في دراسته دقائق ذلك العلم وتفصيلاته منصرفاً عن العلوم الأخرى وبلغ الأمر ببعض ضعفاء تلك العصور إلى حصر العلم في الجانب الذي يتناوله تخصصهم فقط بل وحصر الإسلام في ذلك العلم.
س15- أذكر نشأة الثقافة الإسلامية في العصر الحديث؟
ج15- سَهُلَ الاتصال بين الناس وتيسرت وسائل المعرفة فاجتهدت المذاهب والتيارات الهدامة في نشر مبادئها فأصبح من السهل على الإنسان أن يأخذ تصوراً متكاملاً عن مذهب ما من تلك المذاهب من خلال كتاب واحد يجمع أصوله وفروعه.
عند ذلك قام بعض العلماء والمفكرين المسلمين غيرة على دين الله ودعوة إليه وتقديما للبديل الصحيح عن تلك المذاهب الوافدة إلى الدراسة الشمولية للإسلام في جوانبه المتعددة تحت اسم الثقافة الإسلامية.
س16- عدد أهداف الثقافة الإسلامية بالتفصيل؟
ج16- 1- إمداد الدارس بحصيلة مناسبة من المعارف المتعلقة بالإسلام عقيدة وشريعة ومنهج حياة، وحضارة بوصفه ديناً عاماً صالحاً للبشرية في كل زمان ومكان، وهذا يعطيه حصانة ضد تيارات الإلحاد المختلفة.
2- تنمية روح الولاء للإسلام وتقديمه على ما سواه من صور الانتماءات الأخرى؛
مثل القومية والعرقية أو العنصرية؛ لأن الولاية تكون لله ولرسوله  وللمؤمنين. أي الولاء لما جاء في كتاب الله عز وجل وسنة نبيه .
3- تأصيل المفاهيم المتعلقة بنظم الإسلام ومنهجه على أساس من الكتاب والسنة وفهم السلف، ودفع المفاهيم الخاطئة التي انحرفت عن ذلك الأصل.
4- إبراز النظرة الشمولية للإسلام باعتباره كلاً مترابطا متكاملا، لا ينفصل فيه أصل أو فرع عن آخر، والتخلص من النظرة الجزئية له التي تقصره على بعض جوانب الحياة، مثل دعوى الالتزام بالفروض الخمسة، وأخذ الاقتصاد أو السياسة أو الاجتماع، أو تصور الكون بعيداً عن العقيدة والشريعة.
5- تحصين الدارس ضد الغزو الفكري بأساليبه ووسائله المختلفة والذي يهدف إلى تمييع الشخصية الإسلامية ، أو إذابتها في الشخصية الغربية.
6- تجلية موقف الإسلام من قضايا العصر في مجالات العلوم النظرية والتطبيقية المختلفة، ونقدها من المنظور الإسلامي
7- نقض الشبهات المثارة حول الإسلام وأنظمته وتفنيدها والرد عليها.
س17- ما هي موضوعات علم الثقافة الإسلامية؟
ج17- -النظرة الإسلامية للكون والإنسان والحياة
- القيم الإسلامية
- نظم الدين الإسلامي
- القوى والتيارات المعادية للإسلام
- المذاهب والنظريات الحديثة
س18- اشرح موضوع النظرة الإسلامية للكون والإنسان والحياة؟
ج18- فالثقافة الإسلامية تعنى ببيان نظرة الإسلام للقضايا الكبرى التي تلفت انتباه الإنسان في هذه الحياة، وهي الكون والإنسان والحياة، وهي قضايا بحثها الفلاسفة في الماضي لكنهم لم يصلوا فيها إلى صواب لأن هذه الموضوعات تتعلق بالجانب الغيبي الذي لا يمكن للإنسان أن يتعرف عليه إلا عن طريق الوحي الإلهي الذي يوجد في عقل المسلم وقلبه، تلك النظرة الخاصة بالوجود وما وراءه من قدرة مبدعة وإرادة مدبرة، وما يقوم بين هذا الوجود وتلك الإرادة من صلات وارتباطات.
س18- اشرح موضوع القيم الإسلامية؟
ج18- يتناولها علم الثقافة الإسلامية من حيث مفهومها وأنواعها (العليا والحضارية والخلقية) وآثارها في الفرد والمجتمع والعلاقات الإنسانية والكونية
س19- اشرح موضوع نظم الدين الإسلامي؟
ج19- أبرزها نظام العقيدة والعبادة والنظام السياسي والاجتماعي والاقتصادي والنظام الخلقي ونظام الدعوة والحسبة. وهذه النظم يبحثها علم الثقافة من حيث أسسها ومصادرها – وآثارها – ومسائلها الكبرى. أما تفصيلات كل نظام ودقائقه فهي من شأن المختصين في كل نظام كما تعنى الثقافة الإسلامية بدراسة المفاهيم المتعلقة بنظم الإسلام ومنهجه كمفاهيم الحرية، والعبادة، والعلم، والتجديد في مجال الدين، والسلفية، والموضوعية، وغيرها من المفاهيم التي يسعى علم الثقافة الإسلامية إلى تأصيلها على أساس من الكتاب والسنة وفهم السلف، كما يسعى إلى رد المفاهيم التي انحرفت عن ذلك الأصل.
س20- اشرح موضوع القوى والتيارات المعادية للإسلام ؟
ج20- كالاستشراق والتنصير والصهيونية والماسونية حيث يبحث علم الثقافة الإسلامية في الشبه التي تثيرها هذه القوى حول الإسلام ومنهجها في محاربته ودوافع تلك الحرب وآثارها.
س21- اشرح موضوع المذاهب والنظريات الحديثة ؟
ج21- ومن أبرز هذه المذاهب (الاشتراكية، والرأسمالية) أما النظريات فمن أبرزها (العلمانية، والتطورية، والوجودية) حيث بيَّن علم الثقافة الإسلامية أوجه الاختلاف بين هذه المذاهب والنظريات وبين الإسلام ... كما يسعى إلى نقد مبادئها الفاسدة وإثبات إخفاقها في الواقع البشري مقابل نجاح مبادئ الإسلام في تحقيق الأمن في المجمعات البشرية.
س22- ما هي خصائص الثقافة الإسلامية؟
ج22- ربانية المصدر- التكامل والتوازن- موافقة الفطرة- العالمية.



س23- ماذا يقصد بربانية المصدر- واشرح ذلك؟
ج23- أن مصدر الثقافة الإسلامية مصدر رباني لا بشري،علل؟ لأنها ُتستمد أساساً من الوحي الإلهي كتاباً وسنة، ومنهجها ذو الطابع الشمولي مأخوذ من منهجهما. فتنظر إلى الحياة لا على أنها الغاية الأسمى والمثل الأعلى بالنسبة للإنسان – كما ينظر إليها الماديون – بل على أنها قنطرة إلى الآخرة ومرحلة مؤقتة ينبغي على الإنسان استثمارها بكل ما يقربه إلى الله عز وجل للنجاة من سخطه وعذابه والفوز بجنته ورضوانه.
س24- اشرح عن التكامل والتوازن؟
ج24- وتتجلى هذه الخاصية فيما يلي:
1-جوانب الحياة الإيمانية والعبادية والخلقية والاجتماعية، حيث جاء الوحي تبياناً لكل ما يحتاجه الإنسان في جميع هذه الجوانب بتكاملها.
2- ومثل ذلك جوانب الكيان الإنساني؛ الجسم، والعقل، والروح، والنفس، حيث جاءت تشريعات الإسلام مستوعبة لها كلها بتوازن عادل، خلافاً للمنهجيات التي ألغت اعتبار بعضها، وغلت في بعضها الآخر، كالجانب الروحي على حساب الجانب المادي أو العكس.
3- وكذلك التكامل بين جانبي الإنسان الفردي والاجتماعي، دون الانحياز لأحدهما على حساب الآخر.
4- وأخيراً التكامل في وضع الإنسان في الوجود في المقام الذي ارتضاه له، حيث يتحقق به كمال وجوده، وهو:
أ- العبودية لله - سبحانه وتعالى - إسلاماً، له والتزاماً بشرعه.
ب- والسيادة الاستخلافية في الكون، حيث سخره له؛ ليستثمره ويعمره.
وهذا خلافاً للمنهجيات الضالة التي تستنكف أن تعبد الله - عز وجل -، حيث يتأله الإنسان فيها، أو في المقابل المنهجيات التي تحيل الإنسان عبداً لموجودات هذا الكون جماداً وحيواناً وغيره بدل أن يسخره.
س25- اشرح عن موافقة الفطرة؟
ج25- كل ما ورد في هذه الثقافة لا يتعارض مع أحكام العقل السليم، وأنها يمكن أن تفهم وتوضح في ضوء مقاييسه سواء كانت هذه المعايير هي معايير المنطق والبرهان والدليل المقنع أو معيار مصلحة الإنسان ومنفعته.
فكل أمر أو نهي في هذه الثقافة ذات المصدر الإلهي يمكن أن يبرره العقل.
والثقافة الإسلامية موافقة لفطرة الإنسان بكل ما تشتمل عليه من معرفة كامنة بالله سبحانه وتعالى ووحدانيته وبما تشتمل عليه هذه الفطرة من غرائز مختلفة (فأقم وجهك للدين حنيفاً فطرة الله التي فطر الناس عليها).



س26- اشرح عن العالمية؟
ج26- بأنها إنسانية عالمية تنظر إلى الناس بمقياس واحد، لا تفسده قومية أو عنصرية ولا يحيف عليه جنس أو لون، ذلك أن الرابطة التي تربط بين الناس - في مفهوم الثقافة الإسلامية- هي رابطة العقيدة، ومعيار التفاضل بينهم هو معيار التقوى والعمل الصالح، فبه يرتفع قدر الفرد أو ينخفض، كما يقرر ذلك الله عز وجل في قوله: (يأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم) (سورة الحجرات ، الآية 13) ، وكما يقرره النبي  في قوله: (يأيها الناس إن الله قد أذهب عنكم عبية الجاهلية تعاظمها بآبائها، فالناس رجلان: رجل بر تقي كريم على الله، وفاجر شقي هين على الله، والناس بنو آدم، وخلق الله آدم من تراب).
إن عصبية العشيرة والقوم والجنس واللون والأرض عصبية صغيرة متخلفة؛ عصبية جاهلية عرفتها البشرية في فترات انحطاطها الفكري والروحي، وهي لا تصلح أن تكون القيمة العليا والغاية القصوى التي يجتمع عليها الناس على مر العصور وتعاقب الأجيال. وإنما الذي يصلح لذلك هي العصبية للعقيدة الإسلامية الصحيحة التي تجمع شتات الناس وتوحد بينهم - مع تباعد أماكنهم واختلاف ألوانهم وتباين لغاتهم - وتجعل الإيمان بالله وطاعته وتقواه الهدف الأسمى والقيمة الخالدة.
س27- أذكر أنواع التفسير الإسلامي للوجود؟
ج27- 1- نوعا الوجود 2- النبوة 3- الآخرة
س28- ما أنواع ( نوعا الوجود) ؟
ج28- أ- عالم الغيب ب- عالم الشهادة
س29- عرف عالم الغيب ؟ واذكر أنواعه؟
ج29- وهو ما فوق إدراكات الحواس الإنسانية مما خلق الله عز وجل ولا سبيل للإنسان إلى معرفته معرفة صحيحة يقينية إلا عن طريق النبوة التي يبلغ فيها الرسول  الناس عن ربهم تعريفاً بهذا العالم وقد ذكر الوحي
من هذا العالم الغيبي: الملائكة والجن
الملائكة
س30- عرف الملائكة, ومن أي شيء خلقوا؟ مع الدليل؟
ج30- وهم مخلوقات لطيفة غيبية غير مرئية ولا محسوسة ،:
الدليل: وقد أخبر الرسول  أنهم خلقوا من نور ففي الحديث الذي رواه مسلم في صحيحه أن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله  : (خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم).
11- أذكر مراحل نشأة علم الثقافة الاسلامية؟
ج11- القرآن الكريم- السنة النبوية –عند اتساع العلوم الشرعية – في العصر الحديث .
س12- أذكر نشأة الثقافة الاسلامية في القرآن الكريم؟ ودلل؟
ج12- أن القرآن الكريم قد تضمن آيات عديدة تحتوي على توجيهات حكيمة في شتى شؤون الحياة كقوله تعالى: (إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون) وقوله تعالى: (ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر .. الآية) وقوله تعالى: (يأيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون) فهذه الآيات القرآنية قد جمعت في نسق واحد توجيهات تشريعية عملية وأخلاقية تربوية تهدف إلى صياغة الشخصية الإسلامية وتكوينها وفق المنهج الرباني الذي يراعي عمارة الدنيا بالخير والعمل الصالح وتحقيق مرضاة الله تعالى.
س13- أذكر نشأة الثقافة الإسلامية في السنة النبوية؟
ج13- أن السنة النبوية ... قد اشتملت على جوانب الحياة المختلفة كان النبي  يعلم أصحابه كل ما تصلح به حياتهم العامة والخاصة وكان ينظم جهودهم في طلب العلم ونشره والجهاد في سبيل الله .. وتحقيق التكافل فيما بينهم ففهم الصحابة  رسالة الإسلام وأهدافه فهماً عميقاً شاملاً. ويدل على ذلك الرسائل المتبادلة بين الخلفاء الراشدين وولاتهم في الأمصار في شموليتها لكل جوانب الإسلام وقد سار أئمة العلم على نهج الصحابة فقد كانوا علماء بالإسلام كله لا ببعض أجزائه.
س14- أذكر نشأة الثقافة الإسلامية عندما اتسعت العلوم الشرعية؟
ج14- اقتضى ذلك التوسع التخصص في علم أو أكثر من هذه العلوم للتمكن من ذلك العلم فروعاً وأصولاً ، لكن ذلك التخصص لم يصرف كبار العلماء عن تلك الشمولية في دراسة الإسلام وتدريسه والتأليف فيه إلى أن جاءت العصور المتأخرة التي تقهقر فيها المسلمون من الناحية العلمية. فكان من آثار ذلك أن طغى شأن التخصص حتى أصبح العالم في علم من العلوم يستغرق في دراسته دقائق ذلك العلم وتفصيلاته منصرفاً عن العلوم الأخرى وبلغ الأمر ببعض ضعفاء تلك العصور إلى حصر العلم في الجانب الذي يتناوله تخصصهم فقط بل وحصر الإسلام في ذلك العلم.
س15- أذكر نشأة الثقافة الإسلامية في العصر الحديث؟
ج15- سَهُلَ الاتصال بين الناس وتيسرت وسائل المعرفة فاجتهدت المذاهب والتيارات الهدامة في نشر مبادئها فأصبح من السهل على الإنسان أن يأخذ تصوراً متكاملاً عن مذهب ما من تلك المذاهب من خلال كتاب واحد يجمع أصوله وفروعه.
عند ذلك قام بعض العلماء والمفكرين المسلمين غيرة على دين الله ودعوة إليه وتقديما للبديل الصحيح عن تلك المذاهب الوافدة إلى الدراسة الشمولية للإسلام في جوانبه المتعددة تحت اسم الثقافة الإسلامية.
س16- عدد أهداف الثقافة الإسلامية بالتفصيل؟
ج16- 1- إمداد الدارس بحصيلة مناسبة من المعارف المتعلقة بالإسلام عقيدة وشريعة ومنهج حياة، وحضارة بوصفه ديناً عاماً صالحاً للبشرية في كل زمان ومكان، وهذا يعطيه حصانة ضد تيارات الإلحاد المختلفة.
2 للإسلام وتقديمه على ما سواه من صور الانتماءات الأخرى؛
مثل القومية والعرقية أو العنصرية؛ لأن الولاية تكون لله ولرسوله  وللمؤمنين. أي الولاء لما جاء في كتاب الله عز وجل وسنة نبيه .
3- تأصيل المفاهيم المتعلقة بنظم الإسلام ومنهجه على أساس من الكتاب والسنة وفهم السلف، ودفع المفاهيم الخاطئة التي انحرفت عن ذلك الأصل.
4- إبراز النظرة الشمولية للإسلام باعتباره كلاً مترابطا متكاملا، لا ينفصل فيه أصل أو فرع عن آخر، والتخلص من النظرة الجزئية له التي تقصره على بعض جوانب الحياة، مثل دعوى الالتزام بالفروض الخمسة، وأخذ الاقتصاد أو السياسة أو الاجتماع، أو تصور الكون بعيداً عن العقيدة والشريعة.
5- تحصين الدارس ضد الغزو الفكري بأساليبه ووسائله المختلفة والذي يهدف إلى تمييع الشخصية الإسلامية ، أو إذابتها في الشخصية الغربية.
6- تجلية موقف الإسلام من قضايا العصر في مجالات العلوم النظرية والتطبيقية المختلفة، ونقدها من المنظور الإسلامي
7- نقض الشبهات المثارة حول الإسلام وأنظمته وتفنيدها والرد عليها.
س17- ما هي موضوعات علم الثقافة الإسلامية؟
ج17- -النظرة الإسلامية للكون والإنسان والحياة
- القيم الإسلامية
- نظم الدين الإسلامي
- القوى والتيارات المعادية للإسلام
- المذاهب والنظريات الحديثة
س18- اشرح موضوع النظرة الإسلامية للكون والإنسان والحياة؟
ج18- فالثقافة الإسلامية تعنى ببيان نظرة الإسلام للقضايا الكبرى التي تلفت انتباه الإنسان في هذه الحياة، وهي الكون والإنسان والحياة، وهي قضايا بحثها الفلاسفة في الماضي لكنهم لم يصلوا فيها إلى صواب لأن هذه الموضوعات تتعلق بالجانب الغيبي الذي لا يمكن للإنسان أن يتعرف عليه إلا عن طريق الوحي الإلهي الذي يوجد في عقل المسلم وقلبه، تلك النظرة الخاصة بالوجود وما وراءه من قدرة مبدعة وإرادة مدبرة، وما يقوم بين هذا الوجود وتلك الإرادة من صلات وارتباطات.
س18- اشرح موضوع القيم الإسلامية؟
ج18- يتناولها علم الثقافة الإسلامية من حيث مفهومها وأنواعها (العليا والحضارية والخلقية) وآثارها في الفرد والمجتمع والعلاقات الإنسانية والكونية
س19- اشرح موضوع نظم الدين الإسلامي؟
ج19- أبرزها نظام العقيدة والعبادة والنظام السياسي والاجتماعي والاقتصادي والنظام الخلقي ونظام الدعوة والحسبة. وهذه النظم يبحثها علم الثقافة من حيث أسسها ومصادرها – وآثارها – ومسائلها الكبرى. أما تفصيلات كل نظام ودقائقه فهي من شأن المختصين في كل نظام كما تعنى الثقافة الإسلامية بدراسة المفاهيم المتعلقة بنظم الإسلام ومنهجه كمفاهيم الحرية، والعبادة، والعلم، والتجديد في مجال الدين، والسلفية، والموضوعية، وغيرها من المفاهيم التي يسعى علم الثقافة الإسلامية إلى تأصيلها على أساس من الكتاب والسنة وفهم السلف، كما يسعى إلى رد المفاهيم التي انحرفت عن ذلك الأصل.
س20- اشرح موضوع القوى والتيارات المعادية للإسلام ؟
ج20- كالاستشراق والتنصير والصهيونية والماسونية حيث يبحث علم الثقافة الإسلامية في الشبه التي تثيرها هذه القوى حول الإسلام ومنهجها في محاربته ودوافع تلك الحرب وآثارها.
س21- اشرح موضوع المذاهب والنظريات الحديثة ؟
ج21- ومن أبرز هذه المذاهب (الاشتراكية، والرأسمالية) أما النظريات فمن أبرزها (العلمانية، والتطورية، والوجودية) حيث بيَّن علم الثقافة الإسلامية أوجه الاختلاف بين هذه المذاهب والنظريات وبين الإسلام ... كما يسعى إلى نقد مبادئها الفاسدة وإثبات إخفاقها في الواقع البشري مقابل نجاح مبادئ الإسلام في تحقيق الأمن في المجمعات البشرية.
س22- ما هي خصائص الثقافة الإسلامية؟
ج22- ربانية المصدر- التكامل والتوازن- موافقة الفطرة- العالمية.



س23- ماذا يقصد بربانية المصدر- واشرح ذلك؟
ج23- أن مصدر الثقافة الإسلامية مصدر رباني لا بشري،علل؟ لأنها ُتستمد أساساً من الوحي الإلهي كتاباً وسنة، ومنهجها ذو الطابع الشمولي مأخوذ من منهجهما. فتنظر إلى الحياة لا على أنها الغاية الأسمى والمثل الأعلى بالنسبة للإنسان – كما ينظر إليها الماديون – بل على أنها قنطرة إلى الآخرة ومرحلة مؤقتة ينبغي على الإنسان استثمارها بكل ما يقربه إلى الله عز وجل للنجاة من سخطه وعذابه والفوز بجنته ورضوانه.
س24- اشرح عن التكامل والتوازن؟
ج24- وتتجلى هذه الخاصية فيما يلي:
1-جوانب الحياة الإيمانية والعبادية والخلقية والاجتماعية، حيث جاء الوحي تبياناً لكل ما يحتاجه الإنسان في جميع هذه الجوانب بتكاملها.
2- ومثل ذلك جوانب الكيان الإنساني؛ الجسم، والعقل، والروح، والنفس، حيث جاءت تشريعات الإسلام مستوعبة لها كلها بتوازن عادل، خلافاً للمنهجيات التي ألغت اعتبار بعضها، وغلت في بعضها الآخر، كالجانب الروحي على حساب الجانب المادي أو العكس.
3- وكذلك التكامل بين جانبي الإنسان الفردي والاجتماعي، دون الانحياز لأحدهما على حساب الآخر.
4- وأخيراً التكامل في وضع الإنسان في الوجود في المقام الذي ارتضاه له، حيث يتحقق به كمال وجوده، وهو:
أ- العبودية لله - سبحانه وتعالى - إسلاماً، له والتزاماً بشرعه.
ب- والسيادة الاستخلافية في الكون، حيث سخره له؛ ليستثمره ويعمره.
وهذا خلافاً للمنهجيات الضالة التي تستنكف أن تعبد الله - عز وجل -، حيث يتأله الإنسان فيها، أو في المقابل المنهجيات التي تحيل الإنسان عبداً لموجودات هذا الكون جماداً وحيواناً وغيره بدل أن يسخره.
س25- اشرح عن موافقة الفطرة؟
ج25- كل ما ورد في هذه الثقافة لا يتعارض مع أحكام العقل السليم، وأنها يمكن أن تفهم وتوضح في ضوء مقاييسه سواء كانت هذه المعايير هي معايير المنطق والبرهان والدليل المقنع أو معيار مصلحة الإنسان ومنفعته.
فكل أمر أو نهي في هذه الثقافة ذات المصدر الإلهي يمكن أن يبرره العقل.
والثقافة الإسلامية موافقة لفطرة الإنسان بكل ما تشتمل عليه من معرفة كامنة بالله سبحانه وتعالى ووحدانيته وبما تشتمل عليه هذه الفطرة من غرائز مختلفة (فأقم وجهك للدين حنيفاً فطرة الله التي فطر الناس عليها
وحيدة زمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2010   #18 (permalink)
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: مكه المكرمه
المشاركات: 160
افتراضي رد: هنا : تجمع طلاب وطالبات الثقافة الإسلامية - كلية الدعوة وأصول الدين

س76- اشرح عن نشأت العولمة؟
ج76- العولمة تاريخها قديم، لكن الذي تجدد هو وسائلها، وتتسع مساحة العولمة بقدر اتساع وسائلها
1- الاستعمار القديم الذي شمل جميع الرقعة الإسلامية تقريباً هو لون من ألوان العولمة، لكنه لم يتمكن من تجاوز المفهوم العسكري بسبب قوة الحصانة الإسلامية.
2- وفي القرن التاسع عشر وخلال النصف الأول من هذا القرن تمكنت العولمة من إحداث اختراق في الهوية الإسلامية؛ من خلال تطور وسائل الباعة والنشر.
3- في النصف الثاني من هذا القرن ازداد اختراق العولمة للهوية الإسلامية من خلال تطور أجهزة المواصلات والاتصالات، وباتت الوسائل الإذاعية والتلفزيونية والنشر والحاسوب وشبكات الانترنت من أبرز وسائل العولمة

إن المرحلة الجديدة في تطور وسائل العولمة باستخدام ثروة المعلومات والاتصالات تشكل مزيداً من الاختراق للهوية الإسلامية.

س77- للعولمة آثار سيئة على المجتمعات الإسلامية , أذكرها؟
ج77- 1- تغييب الأساسيات الدينية 2- الخروج بالمرأة عن أنثويتها الفطرية الإنسانية
3- تحريف المفاهيم المنبثقة من ثقافة الأمة لتأخذ مسار الوجهة الغربية في النظر إلى الحياة.
4- العولمة في اللغة 5- وتمثل الأنماط السلوكية نوعاً من العولمة
تغييب الأساسيات الدينية
س78- أذكر ماهية تغييب الأساسيات الدينية؟
ج78- سواء كانت مبادئ إيمانية أو أحكاماً شرعية تحت وطأة الفكر الإلحادي والنظريات المنحرفة عن الحقائق الدينية أو عن طريق الاستخفاف بها وما تمثله من حق مطلق.
الخروج بالمرأة عن أنثويتها الفطرية الإنسانية
س79- كيف يكون الخروج بالمرأة عن أنثويتها الفطرية الإنسانية؟
ج79 – 1- باسم الحرية،
2- العمل ونحوها وتحويلها إلى سلعة يتاجر بها
3- وسيلة جذب في الدعايات، وعلى أغلفة الصحف وتقديم البرامج الإغرائية في القنوات التلفازية
4- واختلاطها بالرجال
5- وتكليفها بما لا يناسبها من الأعمال
6- ودفعها إلى منافسة الرجال على رجولتهم
7- والتحرر من الالتزامات تجاههم سواء كانوا آباء أو أزواجا
مثل ذلك بعض القيم الأسرية المتمثلة بالجفاف العلائقي الذي ينفي قيم صلة الرحم والبر بالوالدين ونحوها من القيم الاجتماعية الإسلامية، ومن القيم الأسرية التي تروجها العولمة دفع أطراف الأسرة إلى التمرد المتبادل بينهم، والحرية في ممارسة الرذيلة من أي طرف دون حق الاعتراض من الطرف الآخر.
س80- أذكر القيم الأسرية التي تروجها العولمة؟
ج80- 1- العولمة دفع أطراف الأسرة إلى التمرد المتبادل بينهم
2- الحرية في ممارسة الرذيلة من أي طرف دون حق الاعتراض من الطرف الآخر.
تحريف المفاهيم المنبثقة من ثقافة الأمة لتأخذ مسار الوجهة الغربية في النظر إلى الحياة
س81- أذكر شيئا عن تحريف المفاهيم المنبثقة من ثقافة الأمة لتأخذ مسار الوجهة الغربية في النظر إلى الحياة؟
ج81- مثلاً البطولة والنجومية، أي البروز الريادي في المجتمع بما يجعل للشخص مقاماً متفرداً، ورؤى للأشياء والأحداث معتبرة، ويجعله مثالاً يقدم لأفراد المجتمع، هذا البروز في المجتمع الإسلامي لا شك أنه للقادة الملتزمين بدورهم الشرعي في المجتمع سواء كانوا من العلماء الربانيين، أم من الحكام الصالحين، فمعيار التفاضل في المجتمع المسلم هو التقوى التي عمادها العلم الشرعي الصحيح، والقيام بالحق، وهذا ما تبرز فيه الفئتان السابقتان.
لكن الأمر في كثير من المجتمعات الإسلامية تحول إلى العكس - تبعاً للنمط الغربي- فنجوم المجتمع الذي يهتم الإعلام بإبراز شخصياتهم، وترويج صورة حياتهم، وتلقف رؤاهم وأحكامهم، هم في الغالب أدنى الناس في العلم الشرعي، والتزام سمت الإسلام، لكنهم مشاهير في الرياضة، أو التمثيل والغناء أو ببعض الهوايات الشاذة.
العولمة في اللغة
س82- اشرح عن العولمة في اللغة؟
ج82- وذلك بتسييد لغة على حساب اللغات الأخرى، واللغة ليست مجرد ألفاظ جامدة، ولكنها تمثل في الحقيقة مظهراً ثقافياً,علل؟ لأنها تنقل من خلال مصطلحاتها وتركيباتها أو أمثالها قيم أمتها، واللغة الانجليزية هي اللغة التي تشاع بكافة السبل لتصبح اللغة العالمية، وحسبنا أن نعلم أن (88%) من معطيات الانترنت تبث باللغة الانجليزية كما يذكر عبدالهادي أبوطالب.
الأنماط السلوكية
س83- بما تمثل الأنماط السلوكية؟
ج83- 1- بأساليب التعامل والأكل والشرب وأنماط الأكل ذات الصبغة الغربية
مثل : ألبسة الشباب والفتيات في تفصيلها وأزيائها وما تحمله من كتابات غير عربية ومن صور
2- قصات الشعر سواء للذكور أو الإناث وأمثال ذلك كثير
س84-هناك سمة عامة في حياة كثير من المسلمين تدل على تعولم خطير خرجوا به من تميزهم الإسلامي,أذكر أبرز هذه السمات؟
ج84- 1- أبرز ملامح هذه السمة السعار المادي الذي أصبحت فيه المنفعة المادية العاجلة هي الهم الكبير الذي يستحوذ على لب الإنسان، فيضحي في سبيله بقناعته الإيمانية، وبعباداته، وبأخلاقه الإنسانية مع أقاربه وغيرهم إلا ما حقق منها له مصلحة مادية، حتى أصبح التنافس المادي هو الطاغي على حركة الحياة في كل مجالاتها.
2- الانحلال الخلقي الذي كان المجتمع المسلم يقرأ عنه بصفته من غرائب مجتمعات الغرب الكافر، فصارت مظاهره تتكاثر في مجتمعات مسلمة كتخنث الشباب، والشذوذ الجنسي، وقتل الزوجة أو أحد الوالدين، وشيوع المخدرات والمسكرات

س 85- وسائل الغرب لاختراق المجتمعات الأخرى – الإسلامية بالذات – بها؟.هناك وسائل عديدة أذكرها؟
ج85- 1- الاتفاقات 2- المؤتمرات التي تقرر فيها القيم الغربية لتعمم من خلالها على الدول الأخرى
3- الحركة التجارية والبضائع 4- وسائل الإعلام 5- النخب المثقفة المتغربة
الاتفاقـــات
س86- اشرح عن الاتفاقات؟
ج86- سواء كانت ثقافية أو اقتصادية
1- يؤثر الطرف الأقوى على الطرف الأضعف
2- ويحقق من خلالها مصالحه الثقافية وسيادة قيمه،
وسواء كانت هذه الاتفاقات ثنائية أو كانت من خلال المنظمات الدولية، كمنظمة التجارة ومنظمة الأغذية الزراعية (fao)، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة الصحة العالمية
المؤتمرات التي تقرر فيها القيم الغربية لتعمم من خلالها على الدول الأخرى
س87- اشرح عن المؤتمرات؟ ومثل لهذه المؤتمرات مع التواريخ؟
ج87- وتربط المساعدات لهذه الدول بمدى التزامها بهذه القيم، ويذكر هنا تلك المؤتمرات التي ثارت بشأنها ضجة كبيرة في العالم الإسلامي
مثل: مؤتمر السكان الذي عقد في القاهرة في عام (1994م) ثم في لاهاي، ومؤتمر المرأة الذي عقد في بكين عام (1995م) ، ومؤتمر الإسكان في إسطنبول.
الحركة التجارية والبضائع
س88- تكلم عن الحركة التجارية والبضائع؟
ج88- في (كتالوجاتها) وفي الكتابات التعليمية لها أو الكتابات عليها كالتي على الألبسة.
وسائل الإعـــلام
بكل فنونه وخاصة الحية المباشرة كالفضائيات والانترنت.
- تنمية روح الولاء
الآن ويجشمني عبء الدفاع عن قسم الثقافة الإسلامية ، الموقف الذي أملاه علي واقع النظرة السلبية – لدى البعض وليسوا قلة – تجاه منسوبي هذا القسم .
النخب المثقفة المتغربة
النخب المثقفة المتغربة تقوم أيضاً بدورها على الرغم من استغناء الغرب الآن عن كثير من جهودها بحكم مباشرته لمهماته بنفسه، لكنها تظل تواصل دورها في إغراق المجتمع المسلم بأنماط العولمة التي كانت قبل سنوات تنقل باسم الحداثة والتغريب.
التغريب
س89- عرف التغريب؟
ج89- التغريب: هو حركة موجهة لصبغ الثقافة الإسلامية بصبغة غربية، وإخراجها عن طابعها الإسلامي الخالص، واحتوائها على النحو الذي يجعلها تفقد ذاتيتها وكيانها وتذوب فيما يسمى بـ (الثقافة العالمية) أو الفكر الأممي
ولا ريب أن هذا المخطط من أقسى ما يواجهه الفكر الإسلامي في العصور المختلفة لأنه وليد الاستعمار، وربيب الاستشراق وابن التنصير، وهو فوق ذلك مؤامرة الصهيونية مع الصليبية ضد الإسلام والمسلمين.
والتغريب حركة كاملة البناء، له نظمه ووسائله وأهدافه، وقادته ودعاته.. وهو يعتمد على وسائل الإعلام المختلفة، والتقنيات الحديثة، كما يعتمد على دور الثقافة والمدارس.
س90- إلى ماذا تهدف حركة التغريب؟
ج90- 1- إثارة الخلافات والخصومات بين العرب والمسلمين
2- وتحاول أن ترد التراث الإسلامي إلى الفرس والهنود واليونان
1- يهتم بدراسة عالم ما قبل الإسلام وإحيائه في صور شتى، كصورة الفرعونية والجاهلية والوثنية والفارسية المجوسية القديمة
2- وإثارة دعوات حديثة كالبهائية والقاديانية
5- يسعى لتمزيق وحدة الفكر العربي الإٍسلامي بعزل الأخلاق عن التربية، والدين عن الأدب
6- يعمل جاهداً لنشر الإلحاد والإباحية والدعاية لهما، علل ؟ لأن الإنسان إنما يكون له وجوده وشخصيته بمبدئه الذي يعتقده وبقيمه التي يؤمن بها، فإذا ضاعت المبادئ والقيم انهار الإنسان الذي هو نواة المجتمع.
س91- التغريب يعمل جاهداً لنشر الإلحاد والإباحية والدعاية لهما؟
ج91- لأن الإنسان إنما يكون له وجوده وشخصيته بمبدئه الذي يعتقده وبقيمه التي يؤمن بها، فإذا ضاعت المبادئ والقيم انهار الإنسان الذي هو نواة المجتمع.
المصدر / حاتم أحمد عودة- منتدى طلاب وطالبات جامعة الإمام .
الفرق بين نسبة الثقافة إلى الشعب والأمة وبين الثقافة المنسوبة إلى الدين: إنه في الثقافات الشعبية أو الموروث الشعبي ما قد يخالف موروثنا الديني وثقافاتنا الدينية مما قد يؤدي مع مرور الزمن إلى انحسار أحدهما لصالح الأخرى.

عرفنا الثقافة فمن هو المثقف ؟
ج) مصطلح المثقف إطلاق جديد لم يكن معروفاً قديماً وكان تقسيم الناس قديماً إلى علم وطلاب علم وعوام وجاء مصطلح المثقف في هذا العصر ليعبر عن فئة من الناس كبيرة غير متخصصة في علم من العلوم لكنهم يقرءون ويكتبون ولديهم علاقة متينة بالكتاب أياً كان وهذه الطبقة غالباً ما تتسم بسمات مشتركة منها حب الإطلاع والقراءة والقدرة على المناقشة وهم على مستوى أرفع من العوام من حيث الأخلاق والأدب وأقدر على التفكير والنظر إلى الأمور بواقعية.. وقد يكون الإنسان عالماً في تخصص ما كالشريعة أو الفيزياء ولكنه في غيرها من التخصصات يعد مثقفاً.
المصدر / د.محمد السعيدي . جامعة أم القرى .



مراجع الثقافة الإسلامية :
أولاً: الثقافة الإسلامية:
- مقدمات في الثقافة الإسلامية تأليف : مفرح سليمان القوسي .
- مدخل إلى علم الثقافة الإسلامية: د.عبد الرحمن الزنيدي .
- مشكلة الثقافة : مالك بن نبي .
ثانياً: الإستشراق والتنصير :
- الإستشراق والخلفية الفكرية للصراع الحضاري تأليف : د محمود أحمد زقزوق
- التنصير مفهومه وأهدافه ووسائله وسبل مواجهته تأليف : د علي إبراهيم النملة
- التبشير والاستعمار في البلاد العربيه تأليف : مصطفى خالدي و عمر مزوخ
ثالثاً: مقومات الفكر الإسلامي :
- حقيقة الفكر الإسلامي تأليف : د عبد الرحمن الزنيدي
رابعاً: نظم إسلامية:
- المدخل في دراسة النظم الإسلامية تأليف : د محمد رأفت سعيد.
- النظم الإسلامية د:صبحي الصالح .
خامساً: قضايا معاصرة:
ـ رسائل إلى المسلم المعاصر في قضايا من الحياة في ضوء الإسلام تأليف : د حسن ابو غده
ـ أساليب العلمانيين في تغريب المرأة المسلمة تأليف : د بشر البشر
ـ العلمانية وآثارها الخبيثة تأليف : محمد شاكر
-هل يكذب التاريخ ؟! مناقشات (تاريخية) و (عقلية) للقضايا المطروحة بشأن المرأة – عبد الله الداوود .
سادساً: مناهج البحث:
1- أصول البحث ومناهجه – أحمد بدر.
2- كيف تكتب بحثا أو رسالة – أحمد شلبي.
3- أضواء على البحث والمصادر – عبد الرحمن عميرة.
4- كتابة البحث العلمي – عبد الوهاــ ماهي الدعوات المعاصره عن المرأة في هذا العصر ؟
ــ عندما تريدين الاطلاع على مذاهب العلمانيه و الليبراليه الى اين ترجعين من الكتب ؟
ــ وعندما تريدين تفسير معنى العلمانيه وغيرها الى اي الكتب ترجعين مع التمثيل بكتابين أو اكثر ؟
ــ ماهي الثقافه الاسلاميه ؟

ب أبو سليمان.



(المُثَقَّف): مُصطلح شاعَ استعمالُه في هذا العَصْرِ، في عالمنا العربي والإسلامي لقبًا على شخص يتميز على مَنْ حوله من عُموم الناس بصَنْعَتِهِ الفِكْريةِ، وتفاعُلِهِ الحَيوِيِّ مع قضايا مجتمَعِهِ، وأُمَّتِهِ الواقعية مِنْ خلال السَّعْي لتصوُّرها تصوُّرًا صحيحًا مُتماسِكًا، والإسهام في حلَّ مشكلات هذا الواقع، والتَّرقِّي به في مسالِكِ النُّهوض الحَضَارِيِّ في مختلف مجالات الحياة، على أن لهذا (المُثَقَّف) تخصُّصَه العِلْميَّ الذي يكون فيه "عالِمًا" شرعيًّا، أو لُغَويًّا، أوِ اجتماعيًّا، أو حتى تَقَنِيًّا.

وتبقى الصفتان (مثقَّف، وعالِم)، أو المجالان مُنفصِلَيْنِ، فَهَذِهِ حركةٌ ثقافية واقعيَّة شُموليَّة، وتِلكَ مَعَارِفُ نظرية تخصُّصية، حتى وإنِ ارْتَكز جُهدُهُ الثقافيُّ على المُستوى الفكريِّ الذي وصل إليه عبر تخصُّصِه العِلمي.

بل إن غالب التَّخصُّصات الأكاديمية تقوم بدَورٍ اسْتِلابي لطالب العلم فيها، بحيث يغرق في تخصُّصه، وقد يُبدع فيه في رسائل الماجستير والدُّكتوراه، وبحوثِهِ الأخرى؛ ولكنه يبقى محصورًا في هذا التَّخصُّص مما يجعل أثره محدودًا بطلابه، وزملاء قسمه، ونحوِهم ممن يلتقون معه في التخصص المحدود عددُ أفرادِه مهما كثروا.

ولكن بما أنه يعيش في مجتمع يعرف مُسْتواه وشهرته العلمية، فإن أفراد هذا المجتمع يشعرون بحقِّهم عليه في أن يُسْهِمَ في خدمة قضاياهم، وحلِّ مشكلاتهم، خارجَ إطار تفصيلات تخصُّصه التي لا تَعنِيهِم، ولا يفهمُونها.

هنا يحدث الارتِباك لدى هذا المُتخصِّص مهما بلغ شَأْوُه العِلْمي، وذلك بسبب انحصاره في دائرة التخصص الضَّيِّقَة عن الفضاء الثقافيِّ العامِّ، حيث تختلف الثقافة عن سائِر الفنون العلمية - خاصة النظريةَ منها - في خاصيتينِ لها:

- الشمولية التي تَتَرابط فيها جوانب الحياة الاجتماعية، بحيث تُعالِجُ أيَّ قضية من قضاياها عبر الخيوط الرابطة لها بتلك القضايا، ومَبْنَى هذا أنَّ الثقافة بما هي تصوُّرات وُجوديَّة، وقِيَم إنسانية ونُظُمٌ تشريعيةٌ، لا تكون "ثقافة" إلا إذا تَبَلْوَرَتْ، سواء في حياة الشخص أو الجماعة في صورة كُليّة شمولية مُترابِطة، بحيث تبدو بشكل بَنَّاءٍ مُتكامِل مُترابِط، يرتكز منهجه القِيَمِيُّ على أساسه الإيماني، وتصوُّراته الوُجودية، وتقوم نُظُمُه التشريعية على قِيَمِهِ الخُلُقِيَّةِ والجمالية، ومِنْ ثَمَّ على أساسه الإيماني، وهذا ما تُؤكِّدُه تعريفات الثقافة الكثيرة:

كَقَوْلِ "تايلر" في تعريفه المشهور عن الثقافة: "ذلك الكلُّ المُركَّب.."، وكتعريف كتاب "الثقافة الإسلاميَّة تَخَصُّصًا ومادَّة وقِسْمًا علميًّا" للثقافة الإسلامية بأنَّها: "العلم بمنهاج الإسلام الشمولي.."، أمَّا التخصُّص العِلْمِيُّ فِي غالِب واقِعِهِ - بالذَّات في المجالات النظريَّة - فإنَّهُ معالجاتٌ فِكْريَّة لِدَقائِقَ تفصيلية وخلافية في إطار التخصص، الذي يمثل فنًّا مُنْعزلاً عن فُنون العلم الأخرى، فالجزئيَّة هي سِمَتُهُ المقابلة للشُّمولية الثقافيّة.

- الخاصّيَّة الثانية الواقعية التي تربط حركة المُثقف بالوَاقِع الحيّ لمجتمعه أو أُمَّتِهِ، الواقع الذي يعيشه الناس بمشكلاته وطموحاته ومختلِف همومه، خلافا للعلم التخَصّصيِّ الذي يَنْعَزِلُ صاحِبُه عن واقِعِ الحياة العمليِّ انْعِزالاً فِكريًّا حاصرًا مواقِعَ تَأْثِيره فِي دوائر التخصص الضَّيِّقَة، أو بناء الفِكْر الطُّلابي بناءً معرفيًّا بحتًا.

وهنا أمام الارتِباكِ الذي يقع فيه المتخصِّص (عالِمًا أو مُفَكِّرًا) لا مناص له من:
- أن يتلكَّأ عن مُداخَلَةِ الحياة الاجتماعية.
- أن يداخل هذه الحياة من خلال تخصُّصِه بأن تكون محاضراته - مثلاً - في دقائق التخصّص التي تجعل الناس في وادٍ، وهو في وادٍ آخر.
- أن يداخل الحياة الاجتماعية، ويُعالِجَ قضاياها دون أن يمتلك الأدوات الثقافية، وقواعدَ العمل الثقافي، فتكون مُداخلته محاضرة أو مشاركة في ندوة أو بحثًا في مؤتمر فكريٍّ، أو بَرْنامجًا في وسيلة إعلامية فجَّة مكشوفة الضَّحَالة، عَقِيمة الفائدة.
- إذا ربأ بنفسه عنِ الخيارات السالفة، فإنه لتحقيق فعلٍ ثقافيٍّ ناجحٍ سيتجاوَز تخصُّصه نحو الفضاء الثقافيِّ العامِّ قراءةً للفكر العامِّ، واستجماعًا لتصوُّراتٍ مُتماسِكة عن الوَاقِع الاجتماعي والحضاري، ورُكونًا إلى أُسُسٍ موضوعية ومنهجية، تجعل إسهاماته في الحياة الاجتماعية والحضارية ثقافية حائزة على شموليتها، وواقعيتها وعصريتها.

هذا طموحٌ نبيلٌ من هذا العالِم أو المُفَكِّرِ؛ لكنه يبقى محدودًا في عدد أفراده بالنسبة للمُتخصِّصين، وقاصرًا - في الغالب - عنِ امتلاكِ تلك الأُسُس؛ نتيجة الجُهْد الفرديِّ لتحقيق هذا الامتلاك، خاصة في دائرة الثقافة الإسلامية التي تستلزم من المتحرك في مجالها - من المُتخصِّصينَ في العلوم اللُّغوية والإنسانية والتَّقَنِيَّةِ - مَعْرِفةً شرعيَّة ليست تخصُّصِيَّة؛ كما لدى الفقيه الشرعيِّ؛ ولكنها معرفة تضبط له حركته الثقافيةَ من الزَّيْغ عن الحق، وتَحْمِيه من اسْتِهْواء النظريات والأفكار والمناهج المُناقِضة للإسلام، بما تَتَزيَّا به من عناوينَ، وما يضفى عليها من هالات العلمية، وصِحَّة التطبيق ونحوها.

هذه الوضعية - أقْصِدُ حاجة السَّاحة الثقافيَّة في المجتمع المسلم، والأُمَّة بالعُموم إلى المشاركة الإيجابية في جوانبها المختلفة، معالجة لمشكلاتها، ورسمًا لمسالك النهوض لها، من قِبَل المُتخصِّصينَ (علماء ومفكرين) مِنْ ذَوِي الغيرة الدينية، والرغبة الصادقة في خدمة الدين والأمة -: حَفَّزَتْ عددًا من الدوائر الثقافية؛ لاتخاذِ الوسائل التي تُلبِّي هذه الحاجة، ومن هذه الدوائر "قسم الثقافة الإسلامية" بكلية الشريعة بجامعة الإمام الذي أُنْشِئ قبل أكثر من ثلاثة عُقود؛ فقد تَنبَّه لهذه المشكلة، واتخذ مَسْلَكينِ إزاءها:

المسلك الأول: فتح دراسات عُلْيا في "الثقافة الإسلامية" في مجالات:
- القِيَم.
- والنُّظُم.
- والفِكْر وقضاياه.
تمثل تَخَصُّصًا عِلميًّا (ماجستير ودكتوراه)؛ ولكنَّه تخصُّص عِلميٌّ منفتِح على الواقع، متماسٌّ مع شُؤونِه الحيَّة؛ سواء في المرحلة الدراسية أو في الرسائل المُعَدَّة، التي تَنْأَى بنفسها عن المباحث النظرية المفْصُومة عن مشكلات الواقع، ولهذا تَبْقَى مَوْضُوعاتُها ومُعالَجاتُها مُرْتَبِطةً بما يجري في الواقع، مُسْهِمَةً في رسم التصوُّر الشرعيِّ له، وتقديم الحُلول الشرعية الوَاقعيَّة له.

وقد وَعَى المجتمعُ ودوائرُهُ الثقافية والاجتماعية رُشْدَ هذا المسلك، وقيمةَ ثَمَراته؛ ما جعل هذه الدوائر تُبَادِرُ كلَّ آنٍ بطلب طباعة رسائل القسم، ضمن إصداراتها (مؤسسة الملك فيصل - مكتبة الملك عبدالعزيز العامة - المعهد العالمي للفكر الإسلامي... إلخ) وما جعل كثيرًا من هذه الرسائل تُرَشَّحُ لعديد من الجوائز، ويفوز عدد منها بهذه الجوائز.

المسلك الثاني: وَضْع "مُقرَّرٍ" في الثقافة الإسلامية، يُدَرَّس ضمن الساعات المنهجية لمرحلة الماجستير لطلاب مختلف التخَصُّصات العلمية (الشرعية، واللغوية، والإنسانية) بواقع مُحَاضرتَيْنِ في فصل دراسي، أو محاضرة في فصْلَيْنِ.

يهدف هذا المقرر إلى:
1- التعريف بالعناصر التي تكوّن شخصيَّة "المثقف".
2- ومدى تداخُل مصطلح المثقف مع مصطلحات [ العالِم، المُفكِّر، الداعية.. ].
3- التعريف بوظيفة المثقف في المُجتمع المعاصر.

4- دراسة الواقع الثقافي في عالَمنا الإسلامي من حيث:
- تحقُّق المُنتَسبينَ للثقافة في مُخْتلف النُّخَب - إسلامية، وعصرانية - بالعناصر المؤهلة لحمل لقب مُثقَّف.
- والمنتج الثقافي لِتِلك النُّخَب من حيث وفاؤُه بِمُتطلبات حاضر الأمة حلاًّ لمشكلاتها، وارتقاءً نَهْضَوِيًّا بها.
- تدريسُ الأُسُس الموضوعيَّة والمنهجِيَّة التي تُساعِد طالب العلم المُتَخَصّص على التأهُّل لأداء رسالته الثقافيَّة في مجتمعه وأمته، والقيام بِدَوْرِه الإسلامي والإنسانِي قِيامًا ناجعًا جامعًا بين الثقافيَّة والمعاصرة معًا.

مُفْرَدَات المُقَرَّر:
لا حاجة لبيان تفاصيل هذه المفردات، إذ يكفي أن أشير إلى أنَّ المُقَرَّر ينقسم إلى قِسمينِ:

القسم الأوَّل: عن "المثقف" من حيث:
- العناصر التي تُشكِّل شخصيته، وما يزيد من عناصر إذا كان "مثقفًا إسلاميًّا".

- النُّخْبَة المُثقَّفة العَصْرانية في العالم الإسلامي:
- تعريفها وبيان تيَّاراتها.
- نشأتها وتطورها ومصادرها.
- تقويمها من حيثُ علاقَتُها بالإسلام وبالأُمَّة، وبالإبداع، وبالفكر المعاصر.
- أزمة الثقافة العصرانية، وتَحَوُّلاتها الرَّاهِنة.

- النُّخْبة المثقَّفة الإسلامية:
- تعريفها وذكر فئاتها.
- عناصِرُها "الإسلاميَّة" الجامعة لها.
- تقويم النخبة المثقَّفة الإسلامية من حيث العلاقة بالإسلام، وبالأمة، وبالإبداع، وبالحضارة المعاصِرة.

القسم الثاني: الحركة الثقافية للمُثقَّف الإسلامي:
- تعريف الحركة الثقافية.
- أهداف الحركة الثقافية.
- قَنَوَات إنجاز الحركة الثقافية.

- الأُسُس الموضوعيَّة الَّتِي تقوم عليها الحركة الثقافية للمثقف الإسلامي:
- الأساس الإيمانِيُّ.
- الأساس القيمي.
- الأساس المعرفي.

- الأسس المنهجية التي تنضبط بها الحركة الثقافية لهذا المثقف، التي من أبرزها:
- التوحيد.
- سيادة الوحي على التفكير.
- الشمولية.
- فقه الواقع.
- المعيارية والإطلاق.
- ضبط الاصطلاح.
- منهج التعامل مع التراث.
- الاستشراف المستقبلي... إلخ.

الجانب التطبيقي للمقرر:
يتمثل هذا الجانب في مَجَالَينِ:
1- حلقات بحث نقاشية.
2- ومقالات علميّة.

1- حلقات البحث النقاشية:
أ) تتم حلقات البحث من خلال:
- تكليف أحد الطلبة بإعداد موضوع محدد، يُعالِج مشكلة قائمة في الواقع مُسْبَقًا.
- تكليف طالبَيْنِ آخَرَيْنِ - كل منهما - بإعداد تعقيب تحليلي نقدي لذلك الموضوع.
- عَقْد جلسة المُناقشة، التي يقدم فيها الطالب موضوعه، ثم المعقبان، ثم يفتح المجال لباقي الطلبة للتعقيب، ومِنْ ثَمَّ للأستاذ.
- يقوِّم الأستاذ الطَّلبة الثلاثة: مُعِدّ الموضوع، والمُعقِّبَينِ فقط في هذه الحلقة.
ب) وهذا يعنِي أنَّ كُلَّ ثلاثةٍ يَحْتاجون لِحلقة بحثٍ نِقاشية؛ حتى يمكن تقويم جميع الطلبة.
ج) نتيجة وجود فَرَاغ في بعض أيَّام الأسبوع، فالأفضل أن تعقد الحلقة في ساعات إضافية خارج ساعة المادة.

2- المقالات العلمية:
هذه المقالات ليست صحفية يسترسل بها القلم من عَفْو الخَاطِر، وليست بُحُوثًا علمية يُعالج الواحد منها عددًا من المسائل في موضوع مُعين، في عشرات الصفحات، وإنما هي مقالة لا تزيد عن عشرين صفحة، يسعى الطالب فيها إلى توظيف ما يدرسه من أسس موضوعية، ومنهجية ليقدم جهدًا ثقافيًّا إسلاميًّا.

وهي علمية؛ من حيث أَخْذُها بالمنهج العلمي؛ تحليلاً وتقويمًا وتأصيلاً، يعالج فيها قضية مفردة، مراعيًا الهَمَّ الاجْتِماعِيَّ المُتَعَلّق بِها، دُونَ أبعادِها الفلسفية، والشرعية التفصيلية ونحوها.

ومن أمثلة القضايا التي يُمْكِن مُعالَجَتُها في الصورتين معا "حلقات البحث، والمقالات":
أ) في الانتماء الدّينيّ (الهُويَّة، التَّديُّن، منهج الدعوة، شُمُولية الإسلام).
ب) في مجال الفكر (التثقُّف، التربية، العلم التقني، الاختراق الثقافي).
ج) في مجال الاجتماع (الالتزام الخلقي، قضايا المرأة، الحرية، السلوكيات الخاطئة).

منهج الكتابة في "حلقة البحث"، و"المقال العلمي":
- الكتابة معالجة علمية واقعية، ولا تزيد عن عشرين صفحة.
- المعالجة ليست فَتْوَى، يكفي فيها إصدار حُكْمٍ شَرْعي بدليله؛ وإنما هي دراسة تَنْظِيرية "واقعية أو فكرية".

- يشتمل منهج التناول على ما يلي:
1) العرض: بيان طبيعة الموضوع؛ كما هو في حياة الناس، ويمكن ذِكْر نماذج؛ إما أن تُؤْخَذ استِبيانات يقوم به الباحث أو من الصحافة، أو من الزملاء، أو من أقارب الباحث، أو من خلال واقعه هو؛ لكن لابد أن تؤخذ الصورة العامة، لا للمَوَاقف الشاذَّة.

2) التحليل: بالبحث عن الأسباب التي أَدَّتْ إلى ظهور هذا الوَاقِع، وتلمس آثاره الفردية، والاجتماعية، والدينية.

3) النَّقْد: بالحُكْم على هذا الواقع - سلبياته وإيجابياته معًا - ويُبْنَى الحكم النقدي على الأحكام الشرعية، وعلى المصلحة سواءٌ كانت اجتماعية، أو مادية، أو صِحيَّة.

4) البناء: بتحديد الصورة النموذجية (المُثْلَى)، التي ينبغي أن يكون عليها هذا الواقع، بحيث يكون مُتَّسقًا مع الشريعة محقِّقًا للمصلحة، ويمكن ذِكْر نماذج من التاريخ الإسلامي، تعزِّز هذا النموذج.

- ومما ينبغي اعتباره:
1- أن يكون للوَاقِع الاجتماعي الذي يعيشه المجتمع - كما هو - وللتقاليد المقبولة، والرأي العام اعتبارٌ مُتَّزنٌ دون إهمال، أو تَضْخِيم.
2- أن تكون الصورة المطلوبة ليست خيالية؛ حتى لا يكون موقف القُرَّاء مُجَرَّدَ إعجاب بها دون سَعْي لتحقيقها.
3- أن يستحضر الكاتب - وهو يكتب - الشريحةَ التي يتجه إليها بما يكتب (زملاء في الجامعة، أو أدباء، أو رجال أعمال، أو ربات بُيُوت، أو طُلاّب مدارس، أو الجميع).
4- هذا الاستحضار يمد الكتابة بروح تربوية، وواقعية، ويكثف الشعور بالمَسْؤُولية خلالها.

وبعد فلقد دَرَّست هذا المقرر بضع سنوات لتخصصات مختلفة طلابًا وطالباتٍ، ولقي هذا المُقَرَّر تجاوُبًا كبيرًا وشعورًا بالاستفادة، مما جعل التواصُل بين الدارسينَ ومدرسيهم قائما لدى كثير منهم، حتى بعد التخرج.

ضِيق مُحاضَرات المُقرَّر لا يُتِيح فرصة لتطبيق الحلقات النقاشية؛ لَكِنْ تَمَّ تطبيق "المقالات العلمية": التي هِيَ عِبَارَةٌ عنْ بُحُوثٍ مُرْتَبِطة بِقَضايا واقعيَّة، تُبْنَى هذه البحوثُ على تصوُّر الواقع، وتحليل أبعاده، ونقده، وتقويمه.

وحتى تتضح الصورة، أُمثِّل ببعض من الموضوعات التي بحثها الطلاب والطالبات في فصول ماضية:
طلاب طالبات
مقاهي الإنترنت ----الدَّوْرِيَّات النسائية
الدَّوْرِيَّات العائلية ----الأسواق النسائية
الاستراحات الشبابية ----مساحيق التجميل
رسائل الجوال -----العباءة في تطوراتها
حلقات تحفيظ القرآن ---قصور الأفراح
الفَتَاوى الفضائيَّة -----بعض المواقع النسائية في الإنترنت
بعض البرامج الثقافية في الفضائيات ------العمليات التجميلية
بعض صفحات الرأي في الصحف والمجلات -----العمل الدعوي للمدرسة
بعض الأفلام الكرتونية ----شغالة الموظفة
الحوار الوطني ----الزوايا النسائية في صحيفة كذا


وحسبك أن تعلم أن عددًا من هذه الموضوعات وأمثالها، طبعت في كُتيبات، وبعضها نشر في الصحف، وفي المواقع الشبكيَّة، واستُضِيفَ بعضُ الباحثين في حلقات إذاعية؛ لمُناقشتهم حول موضوعات بُحُوثِهِم.

لهذا كله وأيضًا للحاجة الماسَّة لِلْمُسْلِم المُتَخَصّص في أيٍّ من فنون العلم إلى الأساسيات التي يركن إليها في التفاعل الثقافي مع عصره، الذي لم يعد أمام أحدٍ مَنَاصٌ مِنَ التَّفاعُلِ مَعَهُ في ظِلال عولمة غاشية لكل جوانب الحياة، ولكل فئات الناس - لهذا جَمِيعِهِ - فإنَّ تَوْصِيةَ هَذِه الورقة تتلخَّص في:

إدخال مقرر "الثقافة الإسلامية" ضمن الخُطَّةِ الدراسية لمرحلة الماجستير، الذي يَهْدُفُ إلى إعطاء طالب العلم - المتخصِّص في أيٍّ من فنون العلم الشرعيّ أو اللغويّ أو الإنسانيّ أو الطبيعيّ -:
المؤهلاتِ الأساسيةَ في الموضوع، والمنهجَ لاستكْمَال عناصر شخصية المثقَّف لديه، ومن ثَمَّ للقيام بدَوْرِهِ الثقافيِّ في مجتمَعِهِ وأُمَّته، وتوظيف تخصُّصِهِ العلميِّ في أداء هذه الرسالة الثقافية.

يجب على طلابماجستير الثقافة الاطلاع على القضايا المعاصرة

وجبتلكم موضوع راح يفيدكم
العلمانية والليبرالية

أولا: العلمانية :

تعريف العلمانية : العلمانية هي ترجمة محرفة لكلمة إنجليزية تعني اللادينية ، والمقصود بها فصل الدين عن توجيه الحياة العامة ، وحصره في ضمير الإنسان وتعبداته الشخصية ودور العبادة فقط .

هدف العلمانية في العالم الإسلامي : هدف العلمانية الأكبر هو جعل الأمة الإسلامية تابعة للغرب سياسيا وثقافيا وأخلاقيا واقتصاديا ، وعزل دين الإسلام عن توجيه حياة المسلمين.

أهم وسائلها :

أهم وسائل العلمانية ثلاث :

1ـ إقصاء الشريعة الإسلامية ليزول عن المسلمين الشعــور بالتميز والاستقلالية ، وتتحقق التبعية للغرب .

2ـ تفريق العالم الإسلامي ليتسنى للغرب الهيمنة السياسية عليه وذلك بربطه بمؤسساته السياسية وأحلافه العسكرية .

3ـ زرع العالم الإسلامي بصناع القرار ورجال الإعلام والثقافة من العلمانيين ، ليسمحوا بالغزو الثقافي والأخلاقــي أن يصل إلى الأمة الإسلامية برجال من بني جلدتها ، ويتكلمون بلسانها .

ثالوث العلمانية المقدس :

يؤمن العلمانيون بثلاثة مبادئ تمثل أهم أفكارهم وهي :

1ـ فصل الدين عن الحياة ولامانع من توظيفه أحيانا في نطاق ضيق.

2ـ قصر الاهتمام الإنساني على الحياة المادية الدنيوية.

3ـ إقامة دولة ذات مؤسسات سياسية لادينية .

متى نشأت العلمانية :

نشأت العلمانية بصورة منظمة مع نجاح الثورة الفرنسية التي قامت على أسس علمانية وذلك لأن رجال الدين النصارى وقفوا في وجه العدل فسوغوا ظلم الشعوب وأخذ الضرائب ووقفوا في وجه العلم التجريبي فقتل الكثير من علماء الكيمياء والفلك والرياضيات وسجن وعذب آخرون وحكم عليهم بالكفر , ولما يحويه الدين النصراني المحرف من خرافات لا يقبلها العقل استغلها رجال الدين النصارى ببيع صكوك الغفران على الناس فكل ذلك كان سبباً لنشأة عزل الدين عن الحياة في المجتمع الغربي .

متى وصلت العالم الإسلامي :

وصلت العلمانية إلى العالم الإسلامي مع الاستعمار الحديث ، فقد نشـر المستعمرون الفكر العلماني في البلاد الإسلامية التي احتلها ، بإقصاء الشريعة الإسلامية ونشر الثقافة العلمانية ومحاربة العقيدة الإسلامية .

حكم العلمانية :

العلمانية تعني أن يعتقد الإنسان أنه غير ملزم بالخضوع لأحكـام الله في كل نواحي الحياة وأن الله ليس له علاقة بشؤون الحياة في غير العبادات والصلوات ، ومن اعتقد هذه العقيدة فهو كافـر بإجمــاع العلماء ، قال تعالى ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هـــم الكافرون ) وقال تعالى ( فلاوربك لايؤمنون حتى يحكموك فيمــا شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما).

هل للعلمانية مستقبل في العالم الإسلامي :

العلمانية محكوم عليها بالفشل والانقراض في العالم الإسلامي ، لان الله تعالى تكفل بظهور دين الإسلام وبقاءه إلى يوم القيامة وتجديده ، فلايمكن لأحد أن يمحوه إلى الأبد ، قال تعالى ( يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون ، هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ).

=============================

ثانيا : الليبرالية :

تعريف الليبرالية :

الليبراليَّة هي وجه آخر من وجوه العلمانيِّة ، وهي تعني في الأصل الحريِّة ، غير أن معتنقيها يقصدون بها أن يكون الإنسان حراً في أن يفعل ما يشاء ويقول ما يشاء ويعتقد ما يشاء ويحكم بما يشاء ، بدون التقيد بشريعة إلهية ، فالإنسان عند الليبراليين إله نفسه ، وعابد هواه ، غير محكوم بشريعة من الله تعالى ، ولا مأمور من خالقه باتباع منهج إلهيّ ينظم حياته كلها، كما قال تعالى ( قُل إنَّ صَلاتي ونُسُكِي وَمَحيايَ وَمَماتي للهِ رَبَّ العالَمِينَ ، لاشَريكَ لَهُ وَبِذلِكَ أُمِرتُ وَأَنا أَوَّلُ المِسلِمين) الانعام 162، 163 ، وكما قال تعالى ( ثمَُّ جَعَلنَاكَ عَلى شَرِيعَةٍ مِنَ الأَمرِ فَاتَّبِعها وَلاتتَّبِع أَهواءَ الذِينَ لايَعلَمُون ) الجاثية 18

هل تملك الليبرالية أجابات حاسمة لما يحتاجه الانسان :

الليبراليَّة لاتُعطيك إجابات حاسمة على الأسئلة التالية مثلا : هل الله موجود ؟ هل هناك حياة بعد الموت أم لا ؟ وهل هناك أنبياء أم لا ؟ وكيف نعبد الله كما يريد منّا أن نعبده ؟ وما هو الهدف من الحياة ؟ وهل النظام الإسلاميُّ حق أم لا ؟ وهل الربا حرام أم حلال ؟ وهل القمار حلال أم حرام ؟ وهل نسمح بالخمر أم نمنعها ، وهل للمرأة أن تتبرج أم تتحجب ، وهل تساوي الرجل في كل شيء أم تختلف معه في بعض الأمور ، وهل الزنى جريمة أم علاقة شخصية وإشباع لغريزة طبيعية إذا وقعت برضا الطرفين ، وهل القرآن حق أم يشتمل على حق وباطل ، أم كله باطل ، أم كله من تأليف محمد صلى الله عليه وسلم ولايصلح لهذا الزمان ، وهل سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وحي من الله تعالى فيحب أتباعه فيما يأمر به ، أم مشكوك فيها ، وهل الرسول صلى الله عليه وسلم رسول من الله تعالى أم مصلح اجتماعي ، وما هي القيم التي تحكم المجتمع ؟ هل هي تعاليم الاسلام أم الحرية المطلقة من كل قيد ، أم حرية مقيدة بقيود من ثقافات غربية أو شرقية ، وماهو نظام العقوبات الذي يكفل الأمن في المجتمع ، هل الحدود الشرعية أم القوانين الجنائية الوضعية ، وهل الإجهاض مسموح أم ممنوع ، وهل الشذوذ الجنسي حق أم باطل ، وهل نسمح بحرية نشر أي شيء أم نمنع نشر الإلحاد والإباحية ، وهل نسمح بالبرامج الجنسية في قنوات الإعلام أم نمنعه ، وهل نعلم الناس القرآن في المدارس على أنه منهج لحياتهم كلها ، أم هو كتاب روحي لاعلاقة له بالحياة ؟؟؟؟

المبدأ العام لليبرالية :

فالليبراليّة ليس عندها جواب تعطيه للناس على هذه الأسئلة ، ومبدؤها العام هو : دعوا الناس كلُّ إله لنفسه ومعبود لهواه ، فهم أحرار في الإجابة على هذه الأسئلة كما يشتهون ويشاؤون ، ولن يحاسبهم رب على شيء في الدنيا ، وليس بعد الموت شيء ، لاحساب ولا ثواب ولاعقاب 0

ماالذي يجب أن يسود المجتمع في المذهب الليبرالي :

وأما ما يجب أن يسود المجتمع من القوانين والأحكام ، فليس هناك سبيل إلا التصويت الديمقراطي ، وبه وحده تعرف القوانين التي تحكم الحياة العامة ، وهو شريعة الناس لاشريعة لهم سواها ، وذلك بجمع أصوات ممثلي الشعب ، فمتى وقعت الأصوات أكثر وجب الحكم بالنتيجة سواء وافقت حكم الله وخالفته 0

السمة الاساسية للمذهب الليبرالي :

السمة الاساسية للمذهب الليبرالية أن كل شيء في المذهب الليبراليِّ متغيِّر ، وقابل للجدل والأخذ والردِّ حتى أحكام القرآن المحكمة القطعيِّة ، وإذا تغيَّرت أصوات الاغلبيَّة تغيَّرت الأحكام والقيم ، وتبدلت الثوابت بأخرى جديدة ، وهكذا دواليك ، لايوجد حق مطلق في الحياة ، وكل شيء متغير ، ولايوجد حقيقة مطلقة سوى التغيُّر 0

إله الليبرالية :

فإذن إله الليبراليِّة الحاكم على كل شيء بالصواب أو الخطأ ، حرية الإنسان وهواه وعقله وفكره ، وحكم الأغلبيِّة من الأصوات هو القول الفصل في كل شئون حياة الناس العامة ، سواءُُ عندهم عارض الشريعة الإلهيّة ووافقها ، وليس لأحد أن يتقدَّم بين يدي هذا الحكم بشيء ، ولايعقِّب عليه إلا بمثله فقط 0

تناقض الليبرالية :

ومن أقبح تناقضات الليبرالية ، أنَّه لو صار حكمُ الأغلبيِّة هو الدين ، واختار عامة الشعب الحكم بالإسلام ، واتباع منهج الله تعالى ، والسير على أحكامه العادلة الشاملة الهادية إلى كل خير ، فإن الليبراليّة هنا تنزعج انزعاجاً شديداً ، وتشن على هذا الاختيار الشعبي حرباً شعواء ، وتندِّدُ بالشعب وتزدري اختياره إذا اختار الإسلام ، وتطالب بنقض هذا الاختيار وتسميه إرهاباً وتطرفاً وتخلفاً وظلاميّة ورجعيّة 00الخ

كما قال تعالى ( وإذا ذُكِر الله ُوَحدَهُ اشمَأَزَّت قلوبُ الذين لايُؤمِنُونَ بِالآخرِةِ وَإِذا ذُكِرَ الذينَ مِنَ دونِهِ إذا هُم يَستَبشِروُن ) الزمر 45 0

فإذا ذُكر منهج الله تعالى ، وأراد الناس شريعته اشمأزت قلوب الليبراليين ، وإذا ذُكِر أيُّ منهجٍ آخر ، أو شريعة أخرى ، أو قانون آخر ، إذا هم يستبشرون به ، ويرحِّبون به أيَّما ترحيب ، ولايتردَّدون في تأيِّيده 0

حكم الاسلام في الليبرالية :

فإذن الليبراليِّة ماهي إلاّ وجه آخر للعلمانيِّة التي بنيت أركانها على الإعراض عن شريعة الله تعالى ، والكفر بما أنزل الله تعالى ، والصد عن سبيله ، ومحاربة المصلحين ، وتشجيع المنكرات الأخلاقيِّة ، والضلالات الفكريِّة ، تحت ذريعة الحريِّة الزائفـــــة ، والتي هي في حقيقتها طاعة للشيطان وعبودية له0

هذه هي الليبراليّة ، وحكمها في الإسلام هو نفس حكم العلمانيّة سواء بسواء ، لأنها فرع من فروع تلك الشجرة ، ووجه آخر من وجوهها.






يابنات هذي اسئله وجدتها بمنتدى لتجمع بنات ثقافه وعلى طولت تذكرتم حتى لسه مأذاكرتها


أتمنىالكل يدعلى لمامابالشفاء وبقبولي بالمجستير


عندي اسئله من اول معلومات عامه وعن الصحابه اذا تبغونهاانزلها عادي
وحيدة زمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010   #19 (permalink)
بصمة إشرافيه .
 
الصورة الرمزية ضياء الاوركيد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 164
افتراضي رد: هنا : تجمع طلاب وطالبات الثقافة الإسلامية - كلية الدعوة وأصول الدين

[align=center]اولا : الله يشفي مامتك ويشفي جميع مرضى المسملين .
ثانيا :مشكورة وربي يوقفنا جميعا ويكتب لنا القبول هذي السنة يارب .
من جد اسئلتهم زفت .[/align]
ضياء الاوركيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2010   #20 (permalink)
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 23
افتراضي رد: هنا : تجمع طلاب وطالبات الثقافة الإسلامية - كلية الدعوة وأصول الدين

السلام عليكم بناااااااااااااااااااااااااااااااااااات ابي مساعدة متى اختبار القبول صحيح انه السبت وبعدين كيف الاختبار وماهي المراجع اللي تفيدني
ابي مساااااااااااااااااااااااااااااااعدتكم انا من المدينه مو عارفه ويش اسوي
ضياء ممكن رقمك اذا ما فيها احراج

رجاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء مساعده ممكن مافي وقت
حااائرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الثقافة, الإسلامية, هنا:تجمع, وطالبات, طلاب

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

Forum Jump


الساعة الآن 09:38 AM


جميع الحقوق محفوظه لمنتدى طلاب وطالبات جامعة ام القرى


جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى معرض مؤسسة روعة لخدمات الويب