مركز التحميل | نظام التقييم | البوابة الاكترونيه
للاعلان معنا زورو الموزع الاعلاني WWW.RWAAH.COM








الصفحة الرئيسية قوانين المنتدى مركز الرفع البديل موقع جامعة أم القرى إختبر انقليزيتك افحص نظرك الترجمة




إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-04-2008   #1 (permalink)
بصمة إشرافية
 
الصورة الرمزية enjoy with me
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في قلب أمي
المشاركات: 896
افتراضي دليل طالبات ماجستير مناهج وطرق تدريس اللغة الانجليزية



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا الموضوع سيكون نقطة تواصل بيننا نحن طالبات ماجستير مناهج وطرق تدريس بشكل عام ومناهج وطرق تدريس اللغة الانجليزية بشكل خاص
الموضوع سيحتوي على ملفات وملخصات تخص المواد التي ستكون في الخطة الدراسية لهذا القسم
ونرجو من العضوات التواصل بوضع كل ماهو جديد في حوزتهن حتى يستفيد الجميع
وجزاكم الله كل خير
enjoy with me غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2008   #2 (permalink)
مشرف عام
 
الصورة الرمزية المشاكس
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: k.s.a
المشاركات: 8,329
افتراضي رد: دليل طالبات ماجستير مناهج وطرق تدريس اللغة الانجليزية

هلا والله فيك اختي

انا اشكرك على هالموضوع

ذو الفكره الرائدهـ

اتمنى لكن التوفيق
__________________

المشاكس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2008   #3 (permalink)
بصمة إشرافية
 
الصورة الرمزية enjoy with me
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في قلب أمي
المشاركات: 896
افتراضي رد: دليل طالبات ماجستير مناهج وطرق تدريس اللغة الانجليزية

الموضوع الاول وهو الهم الشاغل لكثير من الطالبات وهو البحث العلمي وهذا ملخص بسيط للافكار الرئيسية حتى ياخذ الجميع فكرة عن البحث العلمي
البحث العلمي


التعريف - الأهمية - الأسس - المستلزمات
البحث العلمي
مقدمة:
- يحتل البحث العلمي في الوقت الراهن،مكاناً بارزاً في تقدم النهضة العلمية حيث تعتبر المؤسسات الأكاديمية هي المراكز الرئيسية لهذا النشاط العلمي الحيوي ،بما لها من وظيفة أساسية في تشجيع البحث العلمي وتنشيطه وإثارة الحوافز العلمية لدى الطالب والدارس حتى يتمكن من القيام بهذه المهمة على أكمل وجه.
- حيث تعمل الجامعات على إظهار قدرة الطلاب في البحث العلمي عن طريق جمع وتقويم المعلومات وعرضها بطريقة علمية سليمة في إطار واضح المعالم، يبرهن على قدرة الطالب على إتباع الأساليب الصحيحة للبحث وإصدار الأحكام النقدية التي تكشف عن مستواه العلمي ونضجه الفكري التي تمثل الميزة الأساسية للدراسة الأكاديمية.


تعريف البحث العلمي :

هو عملية فكرية منظمة يقوم بها شخص يسمى (الباحث) ، من أجل تقصي الحقائق في شأن مسألة أو مشكلة معينة تسمى (موضوع البحث) ، بإتباع طريقة علمية منظمة تسمى (منهج البحث) ، بغية الوصول إلى حلول ملائمة للعلاج أو إلى نتائج صالحة للتعميم على المشاكل المماثلة تسمى (نتائج البحث) .
البحث العلمي هو الطريقة الوحيد للمعرفة حول العالم
البحث العلمي هو البحث لفهم حقيقة واقعية بعبارات القوانين والمبادئ العامة.


حدود البحث العلمي :

1. الإصرار - الإلحاح.
2. الإكتشاف - والتقصي.
3. التفسير أو التأويل.
4. القوانين - النظريات .


عوامل تحكم البحث العلمي :

هي عوامل تخدم البحث العلمي سلباَ أو إيجاباَ.وهي:
1. السلطة : الأهل – الحكومة.
2. الديانة : الإخلاص – الصدق – الأخلاق – مبادئ الدين.
3. التقاليد .
4. الحدس أو البديهة .
5. الإبداع .
6. العلم .


لماذا نقوم البحث العلمي ؟

1. نحن نبحث كي نفهم.
2. نحن نبحث كي نأتي بالقوانين والنظريات والمبادئ العامة التي تساعد في الفهم والتعامل مع مشاكلنا.
3. نحن نبحث كي نكون دقيقين وجديرين بالثقة .
إن الحاجة الى الدراسات و البحوث و التعلم اليوم أشدّ منها في أي وقت مضى . فالعـــالم في ســباق للوصول الى اكبر قدر ممكن من المعرفة الدقيقة المستمدة من العلوم التي تكفل الرفاهية للانســـــان ، وتضمن له التفوق على غيره . واذا كانت الدول المتقدمـــة تولــي اهتماما كبيرا للبحث العلمي فذلك يــرجع الى انها أدركت أن عظـمة الأمم تكمن في قدرات أبنائها العلمية و الفكريــة و السلوكــية . والبحث العلمي ميدان خصب ودعامة أساســــية لاقتصاد الدول وتطورها وبالــتالي تحقيق رفاهـــــية شعوبها و المحافظة على مكانتها الدولية .
إن البحث العلمي يقوم أساســـاً على طلب المعرفة وتقصّيها والوصول إليها ، فهو في الوقت نفســـــــه يتناول العلـــــــوم في مجموعها ويستند الى أساليب و مناهج في تقصيه لحقائق العلوم والباحث عندما يتقصّى الحقائق و المعلومات إنــــــما يهدف الى إحداث إضافات أو تعديلات في ميادين العلوم مما سيسفر بالتالي عن تطويرها وتقدمها .


أهمية البحث العلمي :

1. تأويل نتائج البحث.
2. التطبيق العملي لنتائج البحث.
3. الخدمة المثبتة في المكتبة.
4. البحث الشخصي.


أهمية البحث العلمي للطالب :

إنّ البحوث القصيرة التي يكتبها الطالب في المدرسة إنما الغايــــة منها تعويد الطالب على التنقيب عن الحـقائق واكتشاف آفاقاً جديدة من المعرفــــة و التعبير عـــن آراءه بحريـــة وصراحــــة . ويمكن تلخيص الأهداف الرئيسـية لكتابة الابحاث الى جانب ما ذكر في :
1. إثراء معلومات الطالب في مواضيع معينة .
2. الاعتماد على النفس في دراسة المشكلات وإصدار أحكام بشأنها.
3. اتباع الأساليب و القواعد العلمية المعتمدة في كتابة البحوث .
4. التعود على استخدام الوثائق و الكتب ومصادر المعلومات والربط بينهما للوصول إلى نتائج جديدة .
5. التعود على معالجة المواضيع بموضوعية ونزاهة ونظام في العمل.
6. التعود على القراءة وتحصين النفس ضد الجهل .
ونظراً لأن البحث العلمي يعد من أهم وأعقد أوجه النشاط الفكري ، فإن الجامعات تبذل جهوداً جبارة في تدريب الطلاب على إتقانه أثناء دراستهم الجامعية لتمكنهم من اكتساب مهارات بحثية تجعلهم قادرين علـــى إضافة معرفة جديدة إلى رصيد الفكر الإنساني،كما تعمل الجامعات على إظـــهار
إن البحث العلمي يثير الوعي ويوجه الأنظار إلى المشكلة المراد دراستها أو معالجتها بحثياً.


مساهمات البحث العلمي :

1. الوصف : يصف الأحداث والتصرفات.
2. التنبؤ : القدرة على التنبؤ بالأحداث والتصرفات المستقبلية المرتكزة على الحوادث السابقة.
3. التقدم والإصلاح : تحسين العلم الطلابي.
4. التفسير : فهم وتفسير القوانين والنظريات والمبادئ العامة التي تحكم العالم الحقيقي.


أسس البحث العلمي :

أولا: الأصالة والابتكار :
إذا أخذ الباحث فكرة باحث آخر وسار عليها وقام بتقليد الخطوات والمراحل فإن ذلك يفقد البحث صفة الاصالة،والأصالة مرتبطة بالإبتكار ،فالابتكار قد يكون في الفكرة أو في أسلوب تحليل البيانات والربط بينها أو في الوصول إلى نتائج جديدة تتميز بإضافة جديدة .
ثانياً: الأمانة العلمية والتوثيق العلمي:
يجب عدم ذكر فكرة لشخص آخر دون الإشارة إليه في متن البحث أو الهامش و إلا أعتبر من سبيل السرقة العلمية.
يجب عدم استخدام أساليب الغير في متن البحث وإسنادها لصاحب البحث و إلا أعتبر سرقة علمية.
ثالثاً: سلامة عنوان البحث:
يشترط في عنوان البحث أن يكون معبرا عن الأهداف والنتائج المتوقعة وأن يكون قويا ومؤثرا ومختصرا فالعنوان الطويل تفقد جاذبيتها وربما يثير الملل.
رابعا: سلامة عرض المشكلة:
إن عرض المشكلة بشكل سليم يعرض وضوحها عند الباحث ، إن عرض المشكلة بشكل سليم معيار حاكم لأنها ستكون بمثابة إطار قوي للرقابة على على جميع مراحل البحث .
خامسا: سلامة صياغة الفرضيات :
إن صياغة الفرضيات بشكل محكم مسألة جوهرية باعتبارها أساس البحث العلمي فكلما قلت الفرضيات كلما أمكن السيطرة عليه وسوء صياغة الفرضيات يعتبر كافيا لرفض البحث.
سادساً: شمول ودقة عرض الدراسات السابقة:
من الأهمية بمكان أن يظهر الباحث سيطرته على الدراسات السابقة المرتبطة ارتباطا وثيقا بالبحث الذي يقوم به فعلى الباحث أن يعرض باختصار هدف كل دراسة من الدراسات السابقة والفرضيات التي تبنتها والأساليب الإحصائية التي استخدمتها والنتائج التي توصلت إليها ويكون تقييم كل ذلك من منظور البحث الذي يقوم به.وغالبا ما يتم عرض الدراسات السابقة من منظور تاريخي على أن يظهر في كل دراسة إسم كاتبها بالكامل ومكان نشرها وتاريخ نشرها بحيث يمكن بسهولة الرجوع إليها.
سابعاً: سلامة حجم العينة والبيانات وعمق التحليل:
يلعب حجم العينة دورا محوريا في سلامة البحث وله أصول وأسس معروفه والإخلال بحجم العينة وكيفية اختيارها ووحدة العينة هو إخلال بالبحث العلمي ونتيجته وغالبا ما يتشكك الناس في نتيجة بحث علمي لم يتم فيه اختيار حجم العينة بشكل سليم .
البيانات هي المادة الخام التي يتم تحليلها ولابد من الاهتمام بمصادر البيانات وبنماذج جمعها .
إن سلامة أساليب التحليل وملاءمتها لاختبار الفرضيات مسألة حاكمة للوثوق في نتيجة البحث .
إن العمق في التحليل أحد المعايير الرئيسية في تقييم البحوث.
ثامنا: سلامة النتائج والتوصيات :
إن وضع نتائج غير مستخلصة من البحث أو مزروعة في البحث زرعا قد تؤدي إلى رفضه. لذلك فإنه لابد أن تكون النتائج التي ترد في نهاية البحث مستمدة منه ومرتبطه ارتباطا مباشرا بفرضيات البحث وأهدافه ومعالجاته. ومن الضروري أن تكون التوصيات مرتبطة بالنتائج ارتباطا مباشرا وان لا تكون عامة ويجب التفكير في متطلبات تطبيقها .
تاسعا: دقة اللغة وإستيفاء الجوانب الشكلية:
من المعايير الحاكمة للبحث العلمي دقة اللغة الجيد دقة اللغة العرببة والتراكيب اللغوية وكذلك دقة اللغة الأجنبية فأي خلل في الغة يؤثر تأثيرا سيئا على المحكمين.
الجوانب الشكلية كثيرة ومتعددة منها على سبيل المثال لا الحصر:
لابد من الترتيب المنطقي للفصول والترتيب المنطقي لمكونات كل فصل فليس من المنطقي أن تذكر أهداف البحث قبل الفرضيات .
لابد من التوازن في حجم الفصول والتوازن في حجم الفقرات بحيث لا تكون هناك فقرة كبيرة جدا وفقرة صغيرة جدا.
لابد من استخدام العنوانين الرئيسية والعناوين الفرعية لتوضيح تدفق الأفكار لابد من وضع ترقيم متتابع للأشكال وآخر للجداول وذكر مصادرها تحت كل منها.
عاشراً: حداثة المراجع وارتباطها بالبحث:
تعتبر حداثة المراجع من المعايير القوية في الحكم على البحث . إن استخدام المراجع القديمة يعتبر من الاشياء المعيبة في البحث العلمي إلا إذا كانت مراجع كلاسيكية أفكارها مازالت صامدة حتى الآن ولابد أن تكون المراجع مرتبطة ارتباطاً مباشراً مع البحث .


مستلزمات البحث العلمي :

نظرا لأهمية البحث العلمي والحاجة الملحة له في المجتمع فلا بد من تامين مستلزماته كافة :
1- إنشاء مركز قومي للبحوث .
2- توفير المال اللازم .
3- تحديد النصاب والتفرغ للمشتغلين بالبحث العلمي .
4- توفير المختبرات والأجهزة .
5- توفير المكتبات والاشتراك بشبكات الاتصال ( الإنترنت ) .
6- نشر البحوث .
7- توفير الأمكنة اللازمة .
8- الاهتمام بالدراسات العليا في الجامعات .
9- تحضير الباحث المناسب
enjoy with me غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2008   #4 (permalink)
بصمة إشرافية
 
الصورة الرمزية enjoy with me
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في قلب أمي
المشاركات: 896
افتراضي رد: دليل طالبات ماجستير مناهج وطرق تدريس اللغة الانجليزية

الموضوع الثاني ماهي المناهج مختصر عن المناهج وبعض ما يتعلق بها

ماهي المناهج؟؟؟
يخطيء كثير من الناس عندما يظنون ان ( المناهج) تعني مايدرسه الطلاب على مقاعد الدراسة من مواد دراسية مشمولة بكتب مدرسية توزع على الطلاب في بداية السنة الدراسية. أن مفهوم ( المناهج) اوسع بكثير من ذلك حتى أن علماء هذا العلم لم يتفقوا على تعريف معين لها. لكن مع ذلك فهم يتفقون على المناهج اوسع من أن تحصر في نطاق ضيق من التعليم ، بل على العكس من ذلك بأن المناهج تشمل كل - لاحظ- كل شي يتصل بالعملية التعليمية ، سواء كان ذلك الاتصال اتصالاً مباشراً او غير مباشر. ولنتعرف الآن على شي مما قاله علماء هذا العلم في تعريفهم له.

ماهي المناهج:

سؤال ربما يرد على اذاهان الكثيرمنا عندما تذكر " المناهج " . إن مصطلح (منهج) ، شأنه شأن الكثير من كلمات الإنجليزية، له معان أو استمعالات مختلفة كثيرة. وهذه الاستخدامات المختلفة توجد حتى في كثير من كتابات التربويين المختصين بالمناهج حتى إنه ليصعب التوفيق بين هذه الاستعمالات المختلفة التي تبدو في كتاباتهم.

وبالرغم من أن اولئك المختصين قد حاولوا في سبيل الوضوح أن يحددوا حدودا تقيد معنى كلمة" منهج" إلا أنهم لا زالوا غير متفقين بشأن الاشياء او الاسس التي تؤخذ بعين الاعتبار عند صياغة تعريفات لهذة الكلمة تستند إلى قدر من الشرعية والمصداقية.

حيث يرى هنسون :

إن مصطلح منهج أتى أصلا من كلمة لاتينية تعني ميدان أو حلبة السباق، لكن عندما تستخدم هذه الكلمة في التربية فإنها بلا ريب تأخذ معنى ودلالة مختلفان. بيد أنه تبعا للصورة التقليدية التي كانت سائدة في أذهان كثير من الناس، فإن هذه الكلمة كانت تعني قائمة بالمقررات الدراسية التي يدرسها الطلاب. ولكن مع مرور الزمن ، توسع هذا التعريف متخذا عدة معان إضافية. وبالرغم من ذلك فإنه يمكن القول بأن مطوري المناهج الذين لديهم رؤية واضحة جلية لهذه المعاني المتعددة فإنه بمقدورهم أن يقوموا بنطاق أوسع من الانشطة لتطوير المناهج -وألأنشطة المتعلقة - أكثر من اولئك الذين تعوزهم النظرة الجلية لتعريفات المنهج المتعددة خاصة في المجالات التربوية.

ويعرف تابا المنهج بأنه (خطة للتعلم):

ويستأنف مفسرا بقوله: يحتوي المنهج في العادة على قائمة بالأهداف العامة والخاصة له، كما أنه يحتوي على كلام عن كيفية اختيار وتنظيم المحتوى الذي فيه، وهو كذلك إما أن يشير ضمنا او يتحدث صراحة عن طرق تدريسية وتعليمية معينة سواء حتم ذلك طبيعة الاهداف أم طريقة تنطيم المحتوى. وفي نهايته نجد برنامجا لتقييم نتائجه أو مخرجاته التعليمية (أي إلى أي مدى تحققت الاهداف المرجوة منه؟).

المنهج كبرنامج للدراسة

في بدايه استخدام هذا المصطلح في التعليم الامريكي، كان (المنهج) يعني برنامجا للدراسة. فمثلا ،

Zais (1979) يقرر لنا إنه عندما يُطلب من الشخص العادي أن يصف منهجا ما فإنه على الأغلب سيذكر لنا قائمة من المواد أو المقررات الدراسية. هذا المفهوم للمنهج منتشر في كثير من أدلة الدراسة في شتى الجامعات والكليات، والتي كثيرا ما تذكر مجموعة من المقررات التي تُدرّس في أي برنامج دراسي من البرامج المتوفرة بالجامعة أو الكلية.

المنهج كوثيقة:

بعض التربويين يعرفون المنهج حسبما يقتضي الغرض منه، والذي هو تحسين التعليم بالدرجة الأولى. فعلى سبيل المثال، نجد أن جيمس مكدونالد قد عرف المنهج على أنه " مهام/إجراءات مخططة أو معدة مسبقا لغرض التعليم"

بينما يرى فوشي إن مثل هذا التعريف يتضمن أن المنهج هو مجرد وثيقة. لأننا نرى مثلا أنه عندما يقوم مجموعة معتبرة من الناس بزيارة ميدانية لمدرسة أو معهد معين، فإن بعض أعضاء هذه المجموعة ربما يرغب الاطلاع على منهج مادة العلوم مثلا.، وهوعندما يبدي هذه الرغبة فإنه يتوقع من مدير المدرسة أن يريه ورقة رسمية تشرح أو تفصل (منهج) أو برنامج مادة العلوم في تلك المدرسة.

المنهج كتجارب أو خبرات مخططة:

وأما بالنسبة لفريق آخر من التربويين، فإن مصطلح المنهج يعني لديهم التجارب أو الخبرات المخططة او المعدة للمدرسة. فمثلا نجد أن ألكسساندر (1966) يفرق بين الواقع الحقيقي للانشطة التعليمية في المدرسة وبين ما هو مخطط أو مفترض أصلا أن تقوم به من أنشطة. ولنا أن نتأمل القول بأن" المنهج ينتظم كل الفرص التعليمية التي تقدمها المدرسة" مقابل القول بأن"خطة المنهج هي الإعداد والتنسيق المسبق للفرص التعليمية المقدمة لشريحة معينة من المتعلمين" . كذلك نجد أن كلا (Saylor) و(Alexander) يقولان بان دليل المنهج هو خطة مكتوبة للمنهج.

كما يرى نفس هذه الرؤية جمع آخر من التربويين بان المنهج هو مجموعة من الخبرات. ومن هذا الفريق نجد

(Smith, Stanley, & Shores) الذين يرون أن المنهج عبارة عن مجموعة متوالية من الخبرات الممكن تحصيلها والتي أعدتها المدرسة سلفا لغرض تعليم الطلاب طرق التفكير والعمل الجماعي.

بينما يرى (Caswell & Campell) أن المنهج هو كل الخبرات التي يحصل عليها الطلاب مع إرشاد المعلم لهم.

ويمكن – عزيزي القارئ- ان نصل الى خاتمة تعريف المنهج كما وصفها (Doll, 1989) بان المنهج الان قد أصبح يعني بصورة عامة كل الخبرات التي يتلقاها الطلاب تحت رعاية المدرسة.

وعموما فان في أوسع استخدام لهذا المصطلح، فإن (المنهج) يستخدم بصورة اعتيادية من قبل المختصين بالمناهج على طريقتين: الأولى : ليشيروا بصورة عامة إلى خطة لتعليم الطلاب، والثانية : ليعنوا به برنامجا أو مجالا معينا للدراسة. فالمنهج بوصفه خطة لتعليم الطلاب غالبا ما يشار له بكلمة (المنهج) على الإطلاق. لكن في الوقت الراهن، لا يزال هناك خلاف بين المختصين فيما يتعلق بمكونات تلك الخطة. وعلى أية حال فان المنهج كخطة تعليمية للطلاب يعتبر جزءا لا يتجزا من محتوى ذلك المجال الأوسع المسمى ( المنهج). أن المنهج بوصفة مجالاللدراسة، شأنه شأن معظم التخصصات الأخرى، يتحدد ببعض المعايير فمنها:

أ - نطاق المواضيع التي يهتم بها (أي البنية الجوهرية للمنهج)

ب - طرق البحث والممارسة التي يتبعها (أي البنية التنظيمية التي يتبعها).

تطور هذا المجال حتى أصبح علما مستقلا بذاته:

لقد كان المنهج هاجسا للكثير من العلماء والكتـّاب على مر القرون. فعلى سبيل المثال نجد أن كلا من افلاطون (في القرن الرابع قبل الميلاد) و كومينيوس (في القرن السابع عشر) و فرويبل (في القرن التاسع عشر) قد أولوا المنهج ومشاكله قدرا من اهتمامهم ودرسهم. لكن الدراسة المركزة المتخصصة في المنهج وجوانبه

المتعددة وظهور علماء متخصصيين بالمنهج والنواحي المرتبطة به-- كل هذا لم يبدأفي الحقيقة إلا في القرن العشرين.. (Kliebard 1968, p. 70)

علم المنهج له معالم وأصول واضحة في اتجاه تربوي عرف باسم الحركة (الهربارتية) التي برزت في أواخر القرن التاسع عشر(Seguel 1966, p. 7 ff) . وهذه المدرسة التربوية تنسب إلى الفيلسوف الألماني جون فريدريش هربارت (1776-1841) الذي لقيت أفكاره وطروحاته التربوية رواجا وقبولا واسعا في الولايات المتحدة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر. وفي خلال الفترة بين 1890 وأوائل القرن العشرين ظهرت تطورات تربوية بارزة لفتت الانتباه إلى قضايا المنهج. فأول هذه التطورات أن (لجنة العشرة) تحت رئاسة مدير جامعة هارفارد تشارلز إليوت أصدرت تقريرها المشهور سنة 1893. وهذا التقريرتناول أمورا تعليمية و مدرسية شتى مثل المقررات المتطلبة أو الإجبارية علىالطلبة، والمقررات الاختيارية، والمقررات التحضيرية للمرحلة الجامعية، إضافةإلى المقررات العملية. وفي عام 1895 تأسست جمعية هربارت والتي تسمى الآن الجمعية الوطنية لبحوث التربية. وفي العقدين التاليين ، لم يالُ كثير من التربويين جهدا في توجيه الاهتمام العام إلى دراسة محتويات المنهج وجوانبه المختلفة، لكن لم يظهر علماء متخصصون في هذا المجال إلا في وقت لاحق لهذاالتاريخ، أي في القرن العشرين كما أسلفنا أعلاه.

وعلى الرغم من ذلك الاهتمام المنصب على المنهج في تلك الأيام – بداية القرن الماضي- إلا أنه من بين هؤلاء المهتمين بالمنهج لم يكن هناك من عرفوا كـعلماء مختصين (بالمنهج)، وبالمثل لم يكن هناك تخصص علمي أو أكاديمي يـُعنى بدراسة المناهج بالدرجة الأولى. واستمرت هذه الحال حتى عام 1918 عندما ظهر أول كتاب مختص بالمناهج من تأليف (فرانكلين بوبيت)، معنون بـ (المنهج). ويعتبر هذا الكتاب معلماً يحدد بداية ظهور علم المناهج كعلم وتخصص مستقل بذاته.

لقد شهدت عشرينيات القرن الماضي فترة تكـوّن هذا العلم كتخصص وتشكله بصورته المستقلة. فخلال تلك الفترة ، وبعد نشر كتاب (بوبيت) أعلاه، ظهر العديد من الكتب التي كرست لدراسة المنهج ألفت من قِبل مؤلفين ومنظرين تربويين كانوا وقتها ينظر إليهم كمختصين بالمنهج. فعلى سبيل المثال، قام دبليو تشارلز من جامعة أوهايو بنشر كتابه (بناء المناهج) في عام 1923. وفي السنة التالية، ظهر كتاب مهم عنوانه (كيف تعد منهجا) لمولفه (بوبيت) ، الكاتب السالف الذكر. وفي عام 1926 نشرت الجمعية الوطنية لدراسة التربية (أوالجمعية الوطنية لبحوث التربية والتعليم) كتابا من 685 صفحة يستعرض الحركة المنهجية المعاصرة في ذلك الوقت، وقد عنون ذلك الكتاب بـ (بناء المناهج : الأسس والطرائق ) . إن ذلك الكتاب المكون من جزئين رئيسين تم إعداده من قبل لجنة بارزة من (علماء المناهج) والتي ضمت في عدادها فرانكلين بوبيت، ودبليو تشارترز، و تشارلز جود، وتحت رئاسة هارولد راج. (Frabklin Bobbitt, W. Charters, and Harold Rugg).

وخلال تلك الفترة ، تميز بروز (المناهج) كعلم مستقل بذاته بعدة مستجدات أخرى. فعلى سبيل المثال قام عدد متزايد من الإدارات التعليمية بإعادة النظر في مناهجها ومراجعتها. ففي عام 1922 مثلا، بدأت مدينة دنفر في كولورادو مشروعا موسعا لتحسين المناهج في منطقتها التعليمية، وبالمثل في سنة 1925 قامت مدينة سانت لويس بما اعتبر أكبر واشمل مشروع لتحسين المناهج وتطويرها على مستوى الولايات المتحدة، حيث اشترك في هذا البرنامج مئات المعلمين إضافة إلى عدد كبير من علماء المناهج. وبالطبع ، كانت مثل هذه البرامج التحسينية الموسعة شيئا جديدا لا مثيل له في النظام التعليمي في ذلك الوقت.

ومن المظاهر الاخرى لتزايد الاهتمام بعلم المناهج هو تأسيس معامل جامعية لدارستها، إذ أنه بعد أن قامت كلية التربية بجامعة كولومبيا بافتتاح أول معمل فيها لدراسة المناهج، تابعتها كليات وأقسام تربوية أخرى بإنشاء معامل مماثلة.

كما شهدت ثلاثينيات القرن تطورات أخرى أسهمت في تعزيز مكانة ا(المناهج) كعلم مستقل بذاته. فعلى مستوى الولايات المتحدة كلها، أصبحت الإدارت التعليمية أكثر وعيا و اهتماما بعملية تحسين المناهج وتطويرها عما هي عليه في ذلك الوقت.، وعلى إثر ذلك الوعي بدأت تلك الإدارات بتنفيذ برامج لذاك الغرض. وكذلك قامت الجامعات بافتتاح أقسام أكاديمية متخصصة بالمناهج لما أحس القائمون عليها بهذه الهالة التربوية التي اتسمت بها (المناهج) في تلك الفترة. ومن تلك الأقسام، يعتبر قسم (المناهج وطرق التدريس) في كلية التربية – جامعة كولومبيا اشهر الأقسام التي افتتحت لهذا الغرض في ذلك الوقت. كما تلى ذلك تأسيس ما عرف بـ(رابطة تطوير المناهج والإشراف عليها) والتي أصبحت المنتدى العلمي والمهني لمختصي المناهج والعاملين فيها على مستوى الولايات المتحدة
enjoy with me غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2008   #5 (permalink)
إدارة المنتدى - أبو صالح
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: Umm Al-Qura
المشاركات: 6,163
افتراضي رد: دليل طالبات ماجستير مناهج وطرق تدريس اللغة الانجليزية

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ,,

بارك الله فيك اختي enjoy with me ,,

و الله يجزاكي بالخير ان شاء الله ,,

ويكون بعونك ,,
m28ss غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2008   #6 (permalink)
بصمة إشرافية
 
الصورة الرمزية &&جروووح&&
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: __ــ
المشاركات: 168
افتراضي رد: دليل طالبات ماجستير مناهج وطرق تدريس اللغة الانجليزية

مشكورة أختي enjoy with me وجعله الله في ميزان حسناتك.
&&جروووح&& غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2008   #7 (permalink)
بصمة إشرافية
 
الصورة الرمزية enjoy with me
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في قلب أمي
المشاركات: 896
افتراضي رد: دليل طالبات ماجستير مناهج وطرق تدريس اللغة الانجليزية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m28ss مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ,,

بارك الله فيك اختي enjoy with me ,,

و الله يجزاكي بالخير ان شاء الله ,,

ويكون بعونك ,,

شكرا لك على المرور وان شاء الله تستفيد
enjoy with me غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2008   #8 (permalink)
بصمة إشرافية
 
الصورة الرمزية enjoy with me
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في قلب أمي
المشاركات: 896
افتراضي رد: دليل طالبات ماجستير مناهج وطرق تدريس اللغة الانجليزية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة &&جروووح&& مشاهدة المشاركة
مشكورة أختي enjoy with me وجعله الله في ميزان حسناتك.
الله يوفقنا جميع ياجروح ونلتقي في جنته الفردوس الاعلى ياحي ياقيوم
enjoy with me غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2008   #9 (permalink)
بصمة إشرافية
 
الصورة الرمزية enjoy with me
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في قلب أمي
المشاركات: 896
افتراضي رد: دليل طالبات ماجستير مناهج وطرق تدريس اللغة الانجليزية

المشاكس
الله يعطيك العافية على المرور
enjoy with me غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-26-2008   #10 (permalink)
بصمة إشرافية
 
الصورة الرمزية enjoy with me
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في قلب أمي
المشاركات: 896
افتراضي رد: دليل طالبات ماجستير مناهج وطرق تدريس اللغة الانجليزية

تجديدا للموضوع
جددنا طرح مواضيع متعلقة بهذا التخصص
ويا حبذا الطلاب في التخصصات الاخرى يكونوا نقاط تجمعهم لتبادل المواضيع الخاصة باقسامهم

طبعا موضوعي عبارة عن نموذج اسئلة لمادة طرق تدريس اللغة الانجليزية
في احدى الجامعات العربية

فقط اضافة للاستفادة


نموذج امتحان طرق تدريس اللغة الإنكليزية


Question One (24 points)
State whether the following statements are true (T) or false (F). Use the table below.
1. 1-The use of visual aids can be very helpful in conveying the meaning of new terms directly.
2. 2-The furniture in the language classroom should be arranged in a way that facilitates movement.
3. 3-The use of the blackboard all the time will make the lesson more effective.
4. 4-Pictures are not a useful substitute for real objects.
5. 5-The overhead projector is not as useful as the blackboard.
6. 6-When conducting a game, the teacher must make its aims and rules clear to young learners.
7. 7-A good textbook must suit the students’ interests and needs.
8. 8-Long term planning is the organization of a scheme of work for a whole course or year.
9. 9-Preparation is limited to the notes written down in the teachers’ preparation note-book.
10. 10-Lesson plan has to be done before every lesson.
11. 11-Testing children can be oral or written.
12. 12-On-going- assessment aims at recording feelings on our students’performance throughout the year in a form of grades.





Question Two (12 points)
Distinguish between the following
1. 1-Formal vs. informal testing:


2. 2-Long-term plan vs. short-term plan:


3. 3-Language songs vs. action songs:



Question Three (15 points)
What are the factors you should consider before selecting a picture for teaching purpose?


Question Four (18 points)
How can you encourage interaction between students in the classroom?


Question Five (15 points)
What are the qualities of good questions in final exam?


Question Six (16 points)
Choose a game as a mode, and as a teacher put a plan for teaching it. Mention the name of the game, the level of the children, the time needed, and the procedures to apply.
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
enjoy with me غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

Forum Jump


الساعة الآن 11:04 AM


جميع الحقوق محفوظه لمنتدى طلاب وطالبات جامعة ام القرى


جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى معرض مؤسسة روعة لخدمات الويب