مركز التحميل | نظام التقييم | البوابة الاكترونيه




شروط وقوانيين المنتدى
بحاجة لمشرفين ومشرفات
موقع تسوق tsoq.net لعرض تجارتك وتسويقها لاكبر شريح حراج العقارات والسيارات وحواء والإلكترونيات والكه
التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 
aboabed3

بقلم :
قريبا
قريبا


الصفحة الرئيسية قوانين المنتدى مركز الرفع البديل موقع جامعة أم القرى إختبر انقليزيتك افحص نظرك الترجمة


~*¤ قسم الشعر والنثر والتراث الشعبي ¤*~ قسم شعري يهتم بالشعر بمختلف أشكاله ,, و جميع أنواع الخواطر والتراث الشعبي ,,



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2009   #21 (permalink)
بصمة إشرافية مميزة
 
الصورة الرمزية Google
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: مهوى الأفئدة.
المشاركات: 2,115
افتراضي رد: { .. خِــــزَانـَتـُنَا الأدَبـِـيـَـة .. } .. لي و لكم ...




جميل ياإحساس مبدعة..وماأجمل الصدف حيث جاءت بي هنا(;


قصيدة بها كل الجمال لإيليا أبوماضي.. "كما هو حاله دائماً"

بعنوان صاحب القلم..

أشقى البريّة نفسا صاحب الهمم.. و أتعس الخلق حظّا صاحب القلم
عاف الزّمان بني الدنيا و قيّده ...و الطير يحبس منها جيّد النغم
و حكّمت يده الأقلام في دمه ...فلم تصنه و لم يعدل إلى حكم
فيا له عاشقا طاب الحمام له ...إن المحبّ لمجنون فلا تلم
لكلّ ذي همّة في دهره أمل... و كلّ ذي أمل في الدهر ذو ألم
ويل اللّيالي لقد قلّدنني ذربا ...أدنى إلى مهجتي من مهجة الخصم
ما حدّثتني نفسي أن أحطّمه... إلاّ خشيت على نفسي من الندم
فكلّما قلت زهدي طارد كلفي... رجعت و الوجد فيه طارد سأمي
يأبى الشّقاء الذي يدعونه أدبا ...أن يضحك الطرس إلاّ إن سفكت دمي
لقد صحبت شبابي و اليراع معا... أودى شبابي ... فهل أبقي على قلم !
كأنّما الشعرات البيض طالعة... في مفرقي ، أنجم أشرقن في الظلم
تضاحك الشيب في رأسي فعرّض بي... ذو الشّيب عند الغواني موضع التهم
فكلّ بيضاء عند الغيد فاحمة... و كلّ بيضاء عندي ثغر مبتسم
قل للتي ضحكت من لمّتي عجبا... هل كان ثمّ شباب غير منصرف
أصبحت أنحل من طيف ، و أحير من... ضيف ، و أسهر من راع على غنم
و ليلة بتّ أجني من كوكبها عقدا ...كأنّي أنال الشّهب من أمم
لا ذاق جفني الكرى تنال يدي... ما لا يفوز به غيري من الحلم
ليس الوقوف على الأطلال من خلقي... و لا البكاء على ما فات من شيمي

لقراءتها كاملة هنـا..

http://qsayed.elaana.com/poems-2184.html


سآتي مرة أخرى إن شاءالله
Google غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2009   #22 (permalink)
عضو مجتهد
 
الصورة الرمزية إحساس مبدعــه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: لأ ثمة مكان يحــويــني ...
المشاركات: 261
افتراضي رد: { .. خِــــزَانـَتـُنَا الأدَبـِـيـَـة .. } .. لي و لكم ...

ولا البكاء على ما فات من شيمي

ولا البكاء على ما فات من شيمي


ولا البكاء على ما فات من شيمي



^


قوقل .. أنرتي غاليتي ..


وأمتعتينا .. بقصيده أكثرمن رائعه ..








وكلي شوق لعودتك ,, هنا ,,








~
إحساس مبدعــه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2009   #23 (permalink)
عضو مجتهد
 
الصورة الرمزية إحساس مبدعــه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: لأ ثمة مكان يحــويــني ...
المشاركات: 261
افتراضي رد: { .. خِــــزَانـَتـُنَا الأدَبـِـيـَـة .. } .. لي و لكم ...

مساء / صباح ...ملؤه الشوق لكم أحبتي ...











/
/

,,


ليس كل شاعريعتبر شاعراً
لكن الشاعر الحقيقي هو الذي يملك مشاعر وعواطف صادقه ،
يترجمها له الشعر
وما أروع أن تكون أحاسيس الشاعر مفعمة بالإيمان
والصدق والإخلاص لهذا الدين العظيم
والحقيقة تقال د . عبد الرحمن العشماوي
هو أبرز أعمدة الشعر الإسلامي الصادق
لكم مني هذه القصيده لشاعري المبدع ,,,
بين الهوى والعقل



قالت أيسمو الشعر في **** دنياك عن أوصافنا؟

ويعز يا من تنسج الأشـ **** ـواق عن أشواقنا؟

يا شاعر الآهات لم نسمـ **** ـمع حديث غرامنا؟!

تشدو به فيذيب بالأ **** لحان مُرّ جراحنا

أنسيت أيام الرضى؟ **** ونسيت عذب كلامنا؟

أنسيت ترنيم القصا **** ئد في ربوع صفئنا؟


******


فأجبتها – متلطفا - **** حقا ذكرت ولا عليك

فلكم ركضت وراء **** أحلامي لألمح مقلتيك

فلقد أرى في الهدب **** رسم بشائر مما لديك

والقلب – يا من تعتبين **** عليّ- كم يرنو إليك

ويغار - لا تستنكري ما **** قلت – حتى من يديك

لما تلامس يا فتاة **** الحسن وردة وجنتيك


******


لكنني بشريعتي **** أحيا على درب اليقين

أنا لاأدافـع حين أنشد **** عن قلوب الوالهين

فقلوب أهل الشعر لا **** تخشى الصبابة والأنين

والقلب حين تناله الأشـ **** ـواق يحرقه الحنين

أناعاشق للقمة الشمـ **** ـاء للحبل المتين

لكتابي السامي ويكفيـ **** ـني به شرفا ودين


******


فتراجعت والأدمع **** الخجلى على وجناتها

وعيونها الكحلاء تنظـ **** ـر في سجل حياتها

رسمت أمامي صورة **** الآلام من زفراتها

وتكلمت والصدق يسبقـ **** ـها إلى كلماتها:

أنعم بقصدك فاسم **** للعلياء من طرقاتها

وارحم مشاعر أمة **** تبكي على فلذاتها


******


إنا سنعلنها فما نهـ **** ـوى الشباب التائهين

نهوى شبابا أريحيا **** يرتدي ثوب القين

ويرد عن أوطانه بالعـ **** ـزم كيد الخائينين

نهوى شبابا شاعريّ الحـ **** ـس موفور الحنين

متوقد العزمات ذا شـ **** ـرف وذا خلق ودين

يعلو بدين الله في **** صف الرجال الخالدين


******


ومضت وفي عينيّ أشتـ **** ـات من الصور العجيبة
قلبي يهيم بها وعقلي **** قد سما عن كل ريبة












أتمنى أن ينال الذوق على إعجابكم ..




~
إحساس مبدعــه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2009   #24 (permalink)
عضو مجتهد
 
الصورة الرمزية إحساس مبدعــه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: لأ ثمة مكان يحــويــني ...
المشاركات: 261
افتراضي رد: { .. خِــــزَانـَتـُنَا الأدَبـِـيـَـة .. } .. لي و لكم ...


<<<<< شكلها بتقفل الخزانه






مسأكم فخر بشاعري المبدع ..







شاعري هذا المساء ..

هو شيخ الشعراء, أبو الطيب المتنبي
الشاعر الأشهر

اسمه :
أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي الكندي الكوفي،


الذي قيل عنه الكثير الكثير, ومن الأقاويل والآراء:



يقول طه حسين:

شعر المتنبي الذي قاله في مصر أو الذي الهمته إياه مصر مختار كله بريء من السخف واللغو...



يقول بطرس البستاني:

في شعر المتنبي من قوة البلاغ, وطيب المساغ, ما يستبي الأسماع ويلج القلوب بغير استئذان...



إخترت لكم هذه القصيده : ..





واحـر قلــــباه ممــن قلبــه شبــم
ومن بجسمـي وحـالي عنده سقـم


مـــا لـي أكتم حبا قد برى جسدي
وتدعي حب سيف الدولة الأمم



إن كــــان يجمعــنا حب لغرتــه
فليت أنا بقدر الحــــب نقتســـم



قد زرته و سيوف الهند مغمـــدة
وقد نظرت إليه و السيـوف دم



فكان أحسن خلــــق الله كلهـــم
وكـان أحسن مافي الأحسن الشيم



فوت العــدو الذي يممـــته ظفر
في طــيه أسف في طـــيه نعــــم



قد ناب عنك شديد الخوف واصطنعت
لك المهابــــــة مالا تصنع البهم



ألزمت نفسك شيــــئا ليس يلزمها
أن لا يواريـهم بحر و لا علم



أكلــما رمت جــيشا فانثنى هربا
تصرفت بك في آثاره الهمــم



عليك هــــزمهم في كل معتـرك
و ما عليــك بهم عار إذا انهزموا



أما ترى ظفرا حلوا سوى ظفر
تصافحت فيه بيض الهندو اللمم



يا أعدل الناس إلا في معــاملتي
فيك الخصام و أنت الخصم والحكم


أعيذها نظـــرات منك صادقـــة
أن تحسب الشحم فيمن شحمه ورم



وما انتفاع اخي الدنيا بناظـــره
إذا استـــوت عنده الأنوار و الظلم



سيعلـم الجمع ممن ضم مجلسنا
باننــي خير من تسعى به قـــــدم



انا الذي نظر العمى إلى ادبــي
و أسمعـت كلماتي من به صمــم


انام ملء جفوني عن شواردها
ويسهر الخلق جراها و يختصم



و جـــاهل مده في جهله ضحكي
حتى اتتــــه يــد فراســة و فم



إذا رايـــت نيوب الليــث بارزة
فلا تظنـــن ان الليــث يبتســم



و مهجـة مهجتي من هم صاحبها
أدركتـــه بجواد ظهره حـــرم



رجلاه في الركض رجل و اليدان يد
وفعلـــه ماتريد الكف والقدم



ومرهف سرت بين الجحفليـــن به
حتى ضربت و موج الموت يلتطم



الخيل والليل والبيــداء تعرفنــــي
والسيف والرمح والقرطاس و القلم



صحبـت في الفلوات الوحش منفردا
حتى تعجـــب مني القور و الأكــم



يــــا من يعز عليـــنا ان نفارقهـــم
وجداننـا كل شيء بعدكم عــدم



مــا كان أخلقــنا منكم بتكـــرمة
لـو ان أمــركم من أمرنـا أمــم



إن كــان سركـم ما قال حاسدنا
فما لجـــرح إذا أرضاكـــم ألــم



و بينــنا لو رعيتم ذاك معرفــة
غن المعـارف في اهل النهـى ذمم



كم تطلبـــون لنا عيبـا فيعجزكم
و يكره الله ما تأتون والكــرم



ما أبعد العيب و النقصان عن شرفي
أنا الثـــريا و ذان الشيب و الهرم



ليـت الغمام الذي عندي صواعقه
يزيلهـن إلى من عنـده الديــم



أرى النوى تقتضينني كل مرحلة
لا تستقـل بها الوخادة الرسـم



لئن تركـن ضميرا عن ميامننا
ليحدثن لمـن ودعتهــم نـدم



إذا ترحلت عن قـوم و قد قـدروا
أن لا تفارقهم فالـراحلون هــم



شــر البلاد مكان لا صــديق بــه
و شر ما يكسب الإنسان ما يصم



و شـر ما قنصته راحتي قنص
شبه البزاة سواء فيه و الرخم



بأي لفظ تقـول الشعــر زعنفة
تجـوز عندك لا عــرب ولا عجم



هذا عـتابـك إلا أنـه مقـت
قـد ضمـن الدر إلا أنه كلم





إحساس مبدعــه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2009   #25 (permalink)
بصمة إشرافية .
 
الصورة الرمزية هُـــدُوءْ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: ،،
المشاركات: 2,137
Roor رد: { .. خِــــزَانـَتـُنَا الأدَبـِـيـَـة .. } .. لي و لكم ...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

قصه قصيره من كتآآب {قصص العرب} ~
المجلد الرابع *
تأليف ...
1/ محمد أحمد حاد المولى ..
2/ علي محمد البجآوي ..
3/ محمد أبو الفضل ابراهيم ..
* * *
أمر الحجآج صآحب حرسه أن يطوف بالليل فمن رآه بعد العشاء سكرآن
ضرب عنقه ؛ فطاف ليلة من الليالي ؛ فوجد ثلاثة فتيآن يتمايلون ، وعليهم أمارات السكر ؛ فأحاطن بهم الغٍلمآن ،
وقال لهم صاحب الحرس : من انتم حتى خالفتم أمر أمير المؤمنين ، وخرجتم في مثل هذا الوقت ! فقال احدهم :
أنا ابنُ من دآنت الرقآب له .. مابين مخزومٍها وهاشٍمها
تأتيه بالرغمٍ وهي صآغرة .. يأخذ من مالٍها ومن دًمٍها
فأمسك عنه وقال : لعله من أقارب أمير المؤمنين !
0 0 0
ثم قال للآخر : وأنت من تكون ؟ فقال :
أنا ابنُ لمن لاتًنْزٍلُ الدهر له قٍدرُهُ .. وإن نزلت يوما فسوف تعود
ترى النآس افواجا إلى ضوءٍ ناره .. فمنهم قيآم حولها وقعود
فأمسك عنه وقال : لعله ابن اشرف العرب .
0 0 0
ثم قال للآخر : وأنت من تكون ؟ فأنشد :
أنا ابنُ لمن خآضً الصفوف بعًزْمٍهٍ .. وقًومها بالسًيْفٍ حتى استقامتٍ
ورًكْبًاهُ لاينفك رٍجٍلاًهُ منهما .. إذا الخيلُ في يوم الكرية وًلًتٍ
فأمسك عنه وقال : لعله ابن اشجع العرب .
0 0 0
فلما كان الصبح رفًع أمرهم إليه ؛ فأحضرهم ، وكشف عن حالهم ؛ فإذا الأول ابن حجْام
والثاني ابن فّوآل والثالث ابن حائك !
فتعجب !! من فصآحتهم ، وقال لجلسآئه : علّموا اولادكم الأدب ، فواالله لولا فصآحتهم لضربتُ اعناقهم ~

لكم أرق تحياتي ..

__________________


بـرب طوؤوؤوؤيل ..
هُـــدُوءْ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2009   #26 (permalink)
بصمة إشرافية
 
الصورة الرمزية ((عبـــــادي))
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: م ـكهـ 00
المشاركات: 1,212
افتراضي رد: { .. خِــــزَانـَتـُنَا الأدَبـِـيـَـة .. } .. لي و لكم ...


^

^

جــداً رآئعهـ 00




/




الأديبهـ /

نازك صادق الملائكة 00

من أرض الفُرآت 00

شــآعره مُعــاصره 00

من أرووع القصــآئد التي درسنــآهااااا00


،

،




(( الكوليـــــرا ))00



سكَن الليلُ

أصغِ إلى وَقْع صَدَى الأنَّاتْ

في عُمْق الظلمةِ, تحتَ الصمتِ, على الأمواتْ

صَرخَاتٌ تعلو, تضطربُ

حزنٌ يتدفقُ, يلتهبُ

يتعثَّر فيه صَدى الآهاتْ

في كل فؤادٍ غليانُ

في الكوخِ الساكنِ أحزانُ

في كل مكانٍ روحٌ تصرخُ في الظُلُماتْ

في كلِّ مكانٍ يبكي صوتْ

هذا ما قد مَزّقَهُ الموتْ

الموتُ الموتُ الموتْ

يا حُزْنَ النيلِ الصارخِ مما فعلَ الموتْ

طَلَع الفجرُ

أصغِ إلى وَقْع خُطَى الماشينْ

في صمتِ الفجْر, أصِخْ, انظُرْ ركبَ الباكين

عشرةُ أمواتٍ, عشرونا

لا تُحْصِ أصِخْ للباكينا

اسمعْ صوتَ الطِّفْل المسكين

مَوْتَى, مَوْتَى, ضاعَ العددُ

مَوْتَى, موتَى, لم يَبْقَ غَدُ

في كلِّ مكانٍ جَسَدٌ يندُبُه محزونْ

لا لحظَةَ إخلادٍ لا صَمْتْ

هذا ما فعلتْ كفُّ الموتْ

الموتُ الموتُ الموتْ

تشكو البشريّةُ تشكو ما يرتكبُ الموتْ

الكوليرا

في كَهْفِ الرُّعْب مع الأشلاءْ

في صمْت الأبدِ القاسي حيثُ الموتُ دواءْ

استيقظَ داءُ الكوليرا

حقْدًا يتدفّقُ موْتورا

هبطَ الوادي المرِحَ الوُضّاءْ

يصرخُ مضطربًا مجنونا

لا يسمَعُ صوتَ الباكينا

في كلِّ مكانٍ خلَّفَ مخلبُهُ أصداءْ

في كوخ الفلاّحة في البيتْ

لا شيءَ سوى صرَخات الموتْ

الموتُ الموتُ الموتْ

في شخص الكوليرا القاسي ينتقمُ الموتْ

الصمتُ مريرْ

لا شيءَ سوى رجْعِ التكبيرْ

حتّى حَفّارُ القبر ثَوَى لم يبقَ نَصِيرْ

الجامعُ ماتَ مؤذّنُهُ

الميّتُ من سيؤبّنُهُ

لم يبقَ سوى نوْحٍ وزفيرْ

الطفلُ بلا أمٍّ وأبِ

يبكي من قلبٍ ملتهِبِ

وغدًا لا شكَّ سيلقفُهُ الداءُ الشرّيرْ

يا شبَحَ الهيْضة ما أبقيتْ

لا شيءَ سوى أحزانِ الموتْ

الموتُ, الموتُ, الموتْ

يا مصرُ شعوري مزَّقَهُ ما فعلَ الموتْ


توفيت في صيف عام 2007م00


أعذب الأمـــآني 00



__________________
ً يــآحبني لــ أسمه , ونبضه , وطــآريه ..



وأسلوبه , وذوقـــه , وكــل التفآصيل ..
((عبـــــادي)) غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2009   #27 (permalink)
بصمة إشرافية
 
الصورة الرمزية ((عبـــــادي))
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: م ـكهـ 00
المشاركات: 1,212
افتراضي رد: { .. خِــــزَانـَتـُنَا الأدَبـِـيـَـة .. } .. لي و لكم ...





[ نبذه عن شاعرنا ]




معروف الرصافي

1294 - 1364 هـ / 1877 - 1945 م


معروف بن عبد الغني البغدادي الرصافي.


شاعر العراق في عصره، من أعضاء المجمع العلمي العربي (بدمشق)، أصله من عشيرة الجبارة في كركوك، ويقال إنها علوية النسب.
ولد ببغداد، ونشأ بها في الرصافة، وتلقى دروسه الابتدائية في المدرسة الرشيدية العسكرية، ولم يحرز شهادتها.
وتتلمذ لمحمود شكري الآلوسي في علوم العربية وغيرها، زهاء عشر سنوات، واشتغل بالتعليم، ونظم أروع قصائده، في الاجتماع والثورة على الظلم قبل الدستور العثماني.
ورحل بعد الدستور إلى الأستانة، فعين معلماً للعربية في المدرسة الملكية، وانتخب نائباً عن (المنتفق) في مجلس (المبعوثان) العثماني.
وانتقل بعد الحرب العالمية الأولى إلى دمشق سنة (1918)، ورحل إلى القدس وعين مدرساً للأدب العربي في دار المعلمين بالقدس، وأصدر جريدة الأمل يومية سنة (1923) فعاشت أقل من ثلاثة أشهر، وانتخب في مجلس النواب في بغداد.
وزار مصر سنة (1936)، ثم قامت ثورة رشيد عالي الكيلاني ببغداد فكان من خطبائها وتوفي ببيته في الأعظمية ببغداد.
له كتب منها (ديوان الرصافي -ط) (دفع الهجنة - ط)
(محاضرات في الأدب العربي - ط) وغيرها الكثير.




[ بعض قصائده ]








* في الحنين للوطن والاهل




تذكرت في أوطاني الأهلَ والصحبا
فأرسلت دمعاً فاض وابلهُ سكبا


وبتُّ طريد النوم أختلس الكرَى
بشاخص طرف في الدجى يرقب الشُّهبا



كئيب كأن الدهر لم يلق غيره
عدُوًّا فآلى لن يهادنه حربا


يِقل كروباً بعضها فوق بعضها
إذا ما رَمى كربا رأى تحته كربا


وإني إذا ما الدهرُ جرَّ جريرة ً
لتأنف نفسي ان اكلمه عتبا


وقد علم القوم الكرام بأني
غلام على حب المكارم قد شبا


وأني أخو عزم إذا ما انتضيتُه
نبا كل عضب أو انكر الضربا


وأني أعاف الماء في صفوه القَذى
وان كان في احواضه بارداً عذبا





* في الحماسه


لقد سمعوا من الوطن الأنينا
فضجوا بالبكاء له حنينا



وأنبأه بصارمه اليقينا
جميعاً للدفاع مسلَّحينا



وثاروا من مرابضهم أسودا
بصوت الاتحاد مُزمجِرينا



شبابٌ كالصوارم في مَضاءٍ
يُروْنَ، وكالشموس مُنوِّرينا


سلانيك الفتاة حوت ثراءً
بهم فقضت عن الوطن الديونا


لقد جمعوا الجموع فمن نصارى
ومن هود هناك ومسلمينا


فكانوا الجيش الف من جنود
مجندة ومن متطوعين


وشاهت أوجه المتمردينا
وما هم فيه متحدين دينا


وأن الموت خير من حياة
يظل المرء فيها مستكينا









* محاكاه مع النفس



نهيتكِ عن هواكِ فما انتهيتِ
ولكن قد فعلتِ كما اشتهيتِ


فيا نفسي عن الشهوات كفيّ
فأنت عليك يا نفسي جنيْتِ



وما امارة بالسوء يوماًسعت
في المنكرات كما سعيت


إذا ما حَلبة الحسنات جاءت
رأيتك أنت صاحبة السُّكيت


فان اسدى الآله عليك عفواً
والاّ يا فجار فقد هويت











* في النصح


لا تشك للناس يوماً عسرة الحال
وان ادامتك في همّ وبلبال


وجانب اليأس واسلك للرجا طرقاً
فالدهر ما بين إدبار وإقبال


واركب على صهوات الجد مغترباً
فيما تحاول ذا حلّ وترحال



واطلب على عزّه بيض الانوف
ولاتطلب لعَمْرُك أن تُحظى بمفضال


لم يبق غيرُ الذي غُلت أنامله
اما باغلال شح أو باقلال


كم قد غدوتعلى الايام منتدباً
قوماً أضعت بهم شعري وآمالي


افعالهم دون ان يُعرى الرجاء
بهالكنّ أقوالهمَ أقوال أقيال


من كل هَيّ ابن بي لا ثباتَ
لهجَعْد اليدين قَئول غير مِفعال


كم بات ذا الحمق خلوا في مضاجعه
وبات ذو العقل فيها كاسف البال


هذا يميس بابراد مفوقة
وذا يخيط شظايا طمره البالى







* وختاماً .. قال في الغــزل





سيوف لحاظ أم قسي حواجب
تَريشُ إلى قلبي سهامَ المعاطبِ


ورُبَّ كعاب أقبلت في غلائل
وقد لاح لي منها حُلِي الترائب


لها جيد ظبى واعتدال وشيحة
وعين مَهاة وائتلاق الكواكب



ولا عيبَ فيها غيرَ أن أولى الهوى
ينادونها في الحسن بنت العجائب



نضتْ عن محياها النقاب عَشيه
فاسفر صبح الحسن من كل جانب


ومذ نشرب سودَ الذوائبِ أولجت
نهار محياها بليل الذوائب


تناسبَ فيها الحسن حتى رأيتها
تفوق الدمى في حسن ذاك التناسب


مفترة الاجفان تدمى بلحظها
قلوبَ أُسودٍ مدمياتِ الكتائب


فلم انسها والله يوم تعرضت
لنا بين هاتيك الظباء السوارب


وما كنت أدري ما الصبابة قبلها
ولا هِمت يوماً في الحسان الكواعب


فأصبحتُ فيها ذا غرام ولوعة
ووجد وتهيام وهم مواظب



وما الصبر إلا غائب غير حاضر
وما الشوق إلا حاضر غير غائب






__________________
ً يــآحبني لــ أسمه , ونبضه , وطــآريه ..



وأسلوبه , وذوقـــه , وكــل التفآصيل ..
((عبـــــادي)) غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2009   #28 (permalink)
بصمة إشرافية .
 
الصورة الرمزية هُـــدُوءْ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: ،،
المشاركات: 2,137
Ad944e87e4 رد: { .. خِــــزَانـَتـُنَا الأدَبـِـيـَـة .. } .. لي و لكم ...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
قصه قرآتها في كتآب اسمه
{ نوآدر الشعر الشعبي } ~
مضحكه وجميله ...
’’ حنيف بن سعدآن يكثر من القهوه ’’
كان حنيف بن سعدآن المطيري شآعر وصآحب قهوه بن
* يحبهآ في المجآلس إذا جلس كآن أخر من ينتهي ..
دخل على نآصر البراهيم العبدالكريم في حرمه *
" إحدى بلدآن سدير " فشرب حنيف 15 فنجآنا وكآن نآصر يقول الشعر ..
فاستغل الموقف وعندما خرج حنيف قآل للحآظرين ::
خمست عشر فنجآن لحنيف صبيت .. لو هو يروًى قربه زد ملآها
وحينما وصل البيت حنيف قال قصيده وأرسلها له وهي ..
لاتحسبني من دلالك تقهويت .. ماتنقه الشراب من كثر ماها
ماظنتي سويتها يوم شبيت .. قللت طبختها وكثرت ماها
أراك ماكيفتها يوم سويت .. مثل العميم اللى يكيف سواها
وبن عقيل اللى يهلي إيلا جيت .. يفرح إيلا منه غلى مشتراها
ياموصي الحرمه على صكت البيت .. تقول ماهو فيه لو هو وراها ..

وسلامتكم ~
ولكم أرق تحياتي ..
__________________


بـرب طوؤوؤوؤيل ..
هُـــدُوءْ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-28-2010   #29 (permalink)
بصمة إشرافية .
 
الصورة الرمزية هُـــدُوءْ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: ،،
المشاركات: 2,137
Ad944e87e4 رد: { .. خِــــزَانـَتـُنَا الأدَبـِـيـَـة .. } .. لي و لكم ...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

مرحبآ يآخزآنتنآ المهجوره

أتيت بمشآركه لـ شآعره مخضرمه ‘‘

أشتهرت بشعرهآ الجميل ..

هي ..‘‘


... { الخنسسسسآء } ...


( تماضر بنت عمرو بن الحرث بن الشريد السلمية ) ..

ولدت سنة 575 للميلاد ... ويقال : إنها توفيت سنة 664 ميلادية ..

وتعد الخنساء من المخضرمين ؛؛ لأنها عاشت في عصرين : عصر الجاهلية

وعصر الإسلام
،،، وبعد ظهور الإسلام أسلمت وحسن إسلامها ...

يغلب عند علماء الشعر على أنه لم تكن امرأة قبلها ولا بعدها أشعر منها ...

ــ كان بشار يقول : إنه لم تكن امرأة تقول الشعر إلا يظهر فيه ضعف ،،،فقيل

له : وهل الخنساء كذلك ..! فقال تلك التي غلبت الرجال ...

ــ سئل جرير عن أشعر الناس فـأجابهم : أنا ‘‘ لولا الخنساء ،،،،

قيل فيم فضل شعرها عنك ..! قال : بقولها :

إن الزمان ومـا يفنى له عجـب ـــ أبقى لنا ذنبا واستؤصل الــرأس ..

إن الجديدين في طول اختلافهما ـــ لا يفسدان ولكن يفســد النــاس ..

‘‘‘‘

يُقآل ..... ( الزوج موجود والإبن مولود والأخ مفقود ) ..

لـ شآعرتنا .. قصيده مشهوره ,,، في رثآء أخيهآ صخر ..

مرت على الجميع في مآدة الأدب أو النصوص ..

من أجمل مآقيل في هذآ الغرض ‘‘ الرثآء ‘‘


~ ~ ~


قَذىً بِعَينِكِ أَم بِالعَينِ عُوّارُ

أَم ذَرَفَت إِذ خَلَت مِن أَهلِها الدارُ

كَأَنَّ عَيني لِذِكراهُ إِذا خَطَرَت

فَيضٌ يَسيلُ عَلى الخَدَّينِ مِدرارُ

تَبكي لِصَخرٍ هِيَ العَبرى وَقَد وَلَهَت

وَدونَهُ مِن جَديدِ التُربِ أَستارُ

تَبكي خُناسٌ فَما تَنفَكُّ ما عَمَرَت

لَها عَلَيهِ رَنينٌ وَهيَ مِفتارُ

تَبكي خُناسٌ عَلى صَخرٍ وَحُقَّ لَها

إِذ رابَها الدَهرُ إِنَّ الدَهرَ ضَرّارُ

لا بُدَّ مِن ميتَةٍ في صَرفِها عِبَرٌ

وَالدَهرُ في صَرفِهِ حَولٌ وَأَطوارُ

قَد كانَ فيكُم أَبو عَمروٍ يَسودُكُمُ

نِعمَ المُعَمَّمُ لِلداعينَ نَصّارُ

صُلبُ النَحيزَةِ وَهّابٌ إِذا مَنَعوا

وَفي الحُروبِ جَريءُ الصَدرِ مِهصارُ

يا صَخرُ وَرّادَ ماءٍ قَد تَناذَرَهُ

أَهلُ المَوارِدِ ما في وِردِهِ عارُ

مَشى السَبَنتى إِلى هَيجاءَ مُعضِلَةٍ

لَهُ سِلاحانِ أَنيابٌ وَأَظفارُ

وَما عَجولٌ عَلى بَوٍّ تُطيفُ بِهِ

لَها حَنينانِ إِعلانٌ وَإِسرارُ

تَرتَعُ ما رَتَعَت حَتّى إِذا اِدَّكَرَت

فَإِنَّما هِيَ إِقبالٌ وَإِدبارُ

لا تَسمَنُ الدَهرَ في أَرضٍ وَإِن رَتَعَت

فَإِنَّما هِيَ تَحنانٌ وَتَسجارُ

يَوماً بِأَوجَدَ مِنّي يَومَ فارَقَني

صَخرٌ وَلِلدَهرِ إِحلاءٌ وَإِمرارُ

وَإِنَّ صَخراً لَوالِينا وَسَيِّدُنا

وَإِنَّ صَخراً إِذا نَشتو لَنَحّارُ

وَإِنَّ صَخراً لَمِقدامٌ إِذا رَكِبوا

وَإِنَّ صَخراً إِذا جاعوا لَعَقّارُ

وَإِنَّ صَخراً لَتَأتَمَّ الهُداةُ بِهِ

كَأَنَّهُ عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ

جَلدٌ جَميلُ المُحَيّا كامِلٌ وَرِعٌ

وَلِلحُروبِ غَداةَ الرَوعِ مِسعارُ

حَمّالُ أَلوِيَةٍ هَبّاطُ أَودِيَةٍ

شَهّادُ أَندِيَةٍ لِلجَيشِ جَرّارُ

نَحّارُ راغِيَةٍ مِلجاءُ طاغِيَةٍ

فَكّاكُ عانِيَةٍ لِلعَظمِ جَبّارُ

فَقُلتُ لَمّا رَأَيتُ الدَهرَ لَيسَ لَهُ

مُعاتِبٌ وَحدَهُ يُسدي وَنَيّارُ

لَقَد نَعى اِبنُ نَهيكٍ لي أَخا ثِقَةٍ

كانَت تُرَجَّمُ عَنهُ قَبلُ أَخبارُ

فَبِتُّ ساهِرَةً لِلنَجمِ أَرقُبُهُ

حَتّى أَتى دونَ غَورِ النَجمِ أَستارُ

لَم تَرَهُ جارَةٌ يَمشي بِساحَتِها

لِريبَةٍ حينَ يُخلي بَيتَهُ الجارُ

وَلا تَراهُ وَما في البَيتِ يَأكُلُهُ

لَكِنَّهُ بارِزٌ بِالصَحنِ مِهمارُ

وَمُطعِمُ القَومِ شَحماً عِندَ مَسغَبِهِم

وَفي الجُدوبِ كَريمُ الجَدِّ ميسارُ

قَد كانَ خالِصَتي مِن كُلِّ ذي نَسَبٍ

فَقَد أُصيبَ فَما لِلعَيشِ أَوطارُ

مِثلَ الرُدَينِيِّ لَم تَنفَذ شَبيبَتُهُ

كَأَنَّهُ تَحتَ طَيِّ البُردِ أُسوارُ

جَهمُ المُحَيّا تُضيءُ اللَيلَ صورَتُهُ

آباؤُهُ مِن طِوالِ السَمكِ أَحرارُ

مُوَرَّثُ المَجدِ مَيمونٌ نَقيبَتُهُ

ضَخمُ الدَسيعَةِ في العَزّاءِ مِغوارُ

فَرعٌ لِفَرعٍ كَريمٍ غَيرِ مُؤتَشَبٍ

جَلدُ المَريرَةِ عِندَ الجَمعِ فَخّارُ

في جَوفِ لَحدٍ مُقيمٌ قَد تَضَمَّنَهُ

في رَمسِهِ مُقمَطِرّاتٌ وَأَحجارُ

طَلقُ اليَدَينِ لِفِعلِ الخَيرِ ذو فَجرٍ

ضَخمُ الدَسيعَةِ بِالخَيراتِ أَمّارُ

لَيَبكِهِ مُقتِرٌ أَفنى حَريبَتَهُ

دَهرٌ وَحالَفَهُ بُؤسٌ وَإِقتارُ

وَرِفقَةٌ حارَ حاديهِم بِمُهلِكَةٍ

كَأَنَّ ظُلمَتَها في الطِخيَةِ القارُ

أَلا يَمنَعُ القَومَ إِن سالوهُ خُلعَتَهُ

وَلا يُجاوِزُهُ بِاللَيلِ مُرّارُ

للجميع أرق التحآيآ ..


__________________


بـرب طوؤوؤوؤيل ..

التعديل الأخير تم بواسطة هُـــدُوءْ ; 11-28-2010 الساعة 09:40 AM
هُـــدُوءْ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-17-2011   #30 (permalink)
عضو جديد
 
الصورة الرمزية إقـلآ‘إْع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: مكة
المشاركات: 19
افتراضي رد: { .. خِــــزَانـَتـُنَا الأدَبـِـيـَـة .. } .. لي و لكم ...

[align=center]



نآيس موضوع ،
.


.
.
.
.
.


قال علي ابن ابي طالب عليه السلام :

(عجبت على قوم ان احترمتهم احتقروك ، وان احتقرتهم احترموك .! ) ~


,




[/align]
إقـلآ‘إْع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:41 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظه لمنتدى طلاب وطالبات جامعة ام القرى